المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السجانة ... القولد ... دنقلا ... وبالعكس


شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 04:31 AM
هذا العنوان كان يدون علي الباصات السفرية المتجهة نحو الشمال وكانت نقطة الانطلاق هي السجانة لتمر بواحد من اصعب الطرق الذي يخترق الصحراء حتي يصل نقطة النهاية سواء القولد او دنقلا
أصبح السفر متعة بعد أن كان [color="blue"]قطعة من نار , حتي اننا أصبحنا نردد مع خالد شقوري(مسافة السكة وأرجع ليك) بعد أن كانت مسافة السكة قديما أياما من المعاناة والتعب والوحل (صاجات)
تحكي عن أبو ضلوع وخور جبرة وعطش وغبار يمتد حتي دنقلا .
ومابين امدرمان ودنقلا حكاوي عن ماض تليد تحكيه الايام والزكريات وأسماء مهدت الطر يق لشريان الشمال الذي أمتد اليوم ليمسح من خيال من ترددوا علي الطريق قصص التوهان وحكايات الخريف والسيل ولم يبقي من معالم الطريق القديم الا القليل.
قهوة التمتام هذا الاسم الذي لم يستطع شريان الشمال ان يتغلب عليه , ويمحوه من زاكرة الايام وفي كل سفرية ذهابا كانت ام ايابا كانت تتوقف العربات , ويقف المسافرين علي سيرة رجل قهر الصحراء ووقف أمام صعوبتها ليسجل أسمه علي خارطة الطريق وينحت اسم ( [color="blue"]قهونه ) علي مشارف الطريق حتي صارت رمزا ومعلما من معالم التنمية العمرانية.
قهوة ( أم الحسن) تلك المرأة صاحبت الوجه الذي يحكي روعة كفاح المراة السودانية في تحمل الصعاب وخلدت لنفسها تاريخا مدونا بالصبر و العزيمة في قهر الظروف وكانت لكل عابر لهذا الطريق بمثابة الام والاخت والخالة وسوف يزكر لها التاريخ اعمالها الخالدة وهي اهل لذلك[/

شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 04:47 AM
نامل ان يكون هذا البوست توثيقا لاسماء كل السائقين الذين قطعوا تلك الفيافي والصحراء لربط الشمال بالاواسط وان يخلد الاخوة الاعضاء سفريات مطبوعة في زاكرتهم حتي ننعم بماضي رغم صعابه كنا نحس بطعم الحلا الذي اتمني ان تقدموه لنا في كيزان علب اللبن التي كنا نشرب بها في تلك المحطات. والذين زاكرتهم مثل تلك الكيزان المخرمة نرجوا لحامها حتي نكمل مشوار رحلة من السجانة الي القولد

شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 05:27 AM
أذا قلنا أن السفر الي البلد أصبح أكثر سهولة , فأنه كذلك اصبح أكثر مللا [color="blue"]ودي من وجهة نظري الشخصية والخاصة .
لأن المعاناة بصفة عامة تخلق الزكريات الجميلة بداخل النفس ومثال لذلك معاناة الفيضانات والسيول التي اصبحت من اجمل الزكريات وكذلك السفر بعد الوصول ترسخ الزكريات.
أما الان فأنك تسافر وكأنك في مشوار داخل الخرطوم مع بعد المسافة.
يعني نقدر نقول يا حليل زمن الذوادة ( السق وكعك البحر وجوز الحمام ) دا كلوا راح شمار في
مرقة الله يجازيك يا شريان الشمال

شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 05:48 AM
اوئل السائقين الذين كان لهم الفضل في فتح هذا الطريق ( عمر عبد السلام ) ثم توالت الاسماء
( عبد الرسول) و ( عبد الحفيظ ورده) ( ودعمارة ) و ( كلوش) و( سرور حداد) و (وعبد الله بارلي) و ( أسماعيل صالح ) و (صلاح فيلاب) و ( فتحي مبشر) و( علي عبد المنعم درار)
و( عبدالله هجاني) و( ودولي) وقبل الكل ( عثمان عبدالله) و ( عابدين مجيد) والمرحوم ( عبدالله غليدة) ومكاوي غليدة
والباصات ( كنه) و (صالح العر بي) و ( المحجوب) ( وشريان الشمال )وقبل الكل ( سفريات التوفيق) للسواق الاشهر ( فيصل) الذي غني له صديق الدبة
يا القدير ما فنك ظهر... وقدرتك كيفت الزهر

في الرمال لمد البصر ... فاتن الباصات وانتصر

شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 09:18 AM
أيام السفر باللواري اليوم والزمن ليس لهم تحديد متي ما تم أكتمال الشحنة وملا القرب ويكون صاحب اللوري هو الذي يحدد الزمان والمكان ,
وقبل وصول اللوري يجتمع الاهل والجيران في منزل المسافر لوداعه ( وكأنه ذاهب الي الجهاد) وتزرف الدموع وتمتلا الجيوب بالجوبات وعند ركوبه يلوح لهم بيديه مودعا ,
وكانت بكسبانها الرملية الممتد علي طول البصر يشقها طريق واحد تعبر به كل العربات، مما يؤدي الي المبيت فيها
يوم أو يومين . وقبل دخول المجري يتأكد المساعدين من اللساتك وتجهيز الصاجات ،
وتتجلي روح التكافل بين المساعدية وحتي الركاب في حفر المجري ورمي الصاجات حتي وصول اللوري الي بر الامان.

ابو يارا
18-07-2010, 09:34 AM
بوست بديع يارجل يا عجيب وبنا يوفقك فى التوثيق......بس شكلك نسيت اهم السواقين الخال ابراهيم ساتى.....واصل راجعين ليك لقصص وحكاوى السفر

شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 09:55 AM
بوست بديع يارجل يا عجيب وبنا يوفقك فى التوثيق......بس شكلك نسيت اهم السواقين الخال ابراهيم ساتى.....واصل راجعين ليك لقصص وحكاوى السفر
أخونا الحبوب أبويار
نأسف جدا للخال أبراهيم ساتي أو كما نطلق عليه ( أبو التومات) وكان رجل في غاية الكرم والعيب فيه كان أذا الشخص أتأخر في المروق بعد البوري المتكرر ممكن يعمل له سايرين يعني يخلي ويفرتق , وكان أول شئ يفعله عند الوصول الي القولد يمر بمنزله العامر وتقدم التومات الذين أزكرهم جيدا الماء للسادة والركاب وهن في غاية السعادة
تحياتي لهن وللخال أبراهيم سائلين الله أن يمتعه بالصحة والعافية ولحرمه المصون التحية والتقدير,
ونكرر أسفنا الغير مقصود,

شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 10:15 AM
ونضيف لسائقي الباصات , السواق الماهر ( صبري ) وكذلك ( عبد الخير ) .و ( وأسحاق حسن هجربي ) وباصات ولواري عثمان أبوزيد .
ولسائقي اللواري ( عبدالله رشوشه) و( ويحي وطنه)
و( عبود عبد الباسط) و ( محمد عوض قوكا)
وهنالك باصات محلية مثل باص ( حسين منجي) و( عوض قوكا) و( سلمان كوباوي) و (عبد المنعم دار ) وباص في البكري بأسم ( هاشم ) و( محي الدين هنتلاب

شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 10:32 AM
0وكانت هنالك وسيلة السفر بالبواخر عبر النيل ومن اشهر تلك البواخر ( الزهرة ) وكان ترحيل العفش من والي المشرع يتم عبر الحمير في زمن كان لا تتوفر فيه العربات ،
وكانت فرصة كبيرة لأمثال أخونا الحبوب أبو يار أن يمروا علي شجيرات المنقة قبل سماع صفارة الباخرة التي كانت تسمع في الحلة ,
نطلب من الذين سافروا عبر تلك الوسيلة التوثيق لها حتي تكتمل صور السفر والتنقل بين الشمال والاواسط .

الصادق حسن اسماعيل
18-07-2010, 10:52 AM
أذا قلنا أن السفر الي البلد أصبح أكثر سهولة , فأنه كذلك اصبح أكثر مللا ودي من وجهة نظري الشخصية والخاصة .




اضم رأي الشخصي الى رأيك ..

ابو الشموس والله بوست ابداع ..

فيه عبر وذكريات جميلة يحكيها الصغير والكبير ...

ــ من السواقين المشهورين (صابر جرا) وقد تغنى له الفنان صديق احمد :

سمى بسم الله وقرا ... وفارق امدرمان غادرا
وين يا صابر جرا
فلخ الرمله مقنطره .. جا ماشي فيها قطع مسطره
وين يا صابر جر

ــ ايضا هناك اخ صغير لعبد الله غليده ومكاوي نسيت اسمو كان ايضا سواق ..

وفي واحد من ابناء القولد (تقريبا) اسمو يسين .. انا سافرت معاهو في فيضان 88 وقعدنا 10 ايام في خور كامل ..
وفي واحد اسمو (الزبير) ايضا كان سواق ماهر ..

الكلام كتير عن السفر يا شمس الدين ..

بس خلينا ننتهي من مشغولياتنا دي ونجيك راجعين ؛؛؛

أم أنس.
18-07-2010, 01:06 PM
أخي شمس الدين..
بوست رائع جدا وجميل
ونسيت أيضا السواق (عادل مصطفي) ربنا يرحمه ويغفر له

شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 03:21 PM
[i]أخي شمس الدين..
بوست رائع جدا وجميل
ونسيت أيضا السواق (عادل مصطفي) ربنا يرحمه ويغفر له[/
i]

مشكورة أختنا نحلة المنتدي ( أم أنس )
نسأل الله الرحمة والمغفرة للأخ عادل مصطفي ويسكنه دار خير من دار وأهل خير من أهله وأن يوسع له في قبره ويدخله مدخل صدق مع الشهداء والصديقين وحسن أؤلئك
رفيقا,


ونترحم علي جميع السواقين ألذين فارقوا دار الفناء ونسأل الله بالصحة والعاقية للذين مازالوا يواصلون الكفاح ،

شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 07:11 PM
في قهوة أم الحسن شاهدت منظر لم أشاهده في حياتي عندما تركت ذوداتي التي كانت تشمل لوح طحنية وجوز حمام وقراصة سك وكم حبة من كعك البحر من الحجم العائلي لاحضر ماء وجاءت غنماية قدام عيني شالت جوز الحمام ولم ترحم حتي العظام ( يعني اول مرة كنت أشوف فيها غنماية تأكل لحمة) طبعا ظروف معيشتها في الصحراء علمتها كل ما هو اصغر منك دوسه وفي سري قلت
( صحتين وعافيتين) ولو اللوري كان اتاخر حتي المغرب لكنت حلبت تلك الغنمية وأحذت حقي
منها لكن ربنا ستر اللوري طلع قبل المغرب وانا احمل غصة في القلب من تلك الغنماية

شمس الدين احمد محمد خليل
18-07-2010, 07:27 PM
اضم رأي الشخصي الى رأيك ..

ابو الشموس والله بوست ابداع ..

فيه عبر وذكريات جميلة يحكيها الصغير والكبير ...

ــ من السواقين المشهورين (صابر جرا) وقد تغنى له الفنان صديق احمد :

سمى بسم الله وقرا ... وفارق امدرمان غادرا
وين يا صابر جرا
فلخ الرمله مقنطره .. جا ماشي فيها قطع مسطره
وين يا صابر جر

ــ ايضا هناك اخ صغير لعبد الله غليده ومكاوي نسيت اسمو كان ايضا سواق ..

وفي واحد من ابناء القولد (تقريبا) اسمو يسين .. انا سافرت معاهو في فيضان 88 وقعدنا 10 ايام في خور كامل ..
وفي واحد اسمو (الزبير) ايضا كان سواق ماهر ..

الكلام كتير عن السفر يا شمس الدين ..

بس خلينا ننتهي من مشغولياتنا دي ونجيك راجعين ؛؛؛
]اخونا الحبوب الصادق
وجود باصك في البوست ياصل كل ما اعنيه من كلمات ونتمي أذا كان عندك صور مماثلة تجدعها لينا في هذا البوست حتي تكمل الصورة الكلمات .
مع شكري وتقديري للاضافة القيمة وفي منطقة دمبو شمال القولد كان يوجد باص باسم (جودة)
كانت تغني له الاخوات الدمباويات ( جودة بلالي ... سفرة وعودة ... بلالي )[/frame]

شمس الدين احمد محمد خليل
19-07-2010, 08:03 PM
نرجع الي منطقة الباجا
بحكم المجري الذي يشق المنطقة حاول الاهالي من الاستفادة من الظروف ومساعدة اصحاب العربات بوضع الحشائش في المجري مقابل اجر ذهيد يعطي لهم من قبل السائق.
وعندما تعبر العربات ذات اللساتك الدبل المجري يصعب المرور لاصحاب العربات الاخري وتجدهم يسخطون ويلعنون .
ودائما اصحاب الخبرة يقولون اذهب الي الباجا بالليل اي عند برودة الجو وذلك لتماسك الرمال مما يسهل عملية العبور ويقلل الوحل .

الصادق حسن اسماعيل
19-07-2010, 08:49 PM
وجود باصك في البوست ياصل كل ما اعنيه من كلمات ونتمي أذا كان عندك صور مماثلة تجدعها لينا في هذا البوست حتي تكمل الصورة الكلمات .



يا شمس الدين فعلا كان في باص اسمو (جودة) والسايقو اسمو (شاكر) ...

ننزل ليك بعض الصور كما طلبت :


هناك في طريق الشمالية تجد شفع العرب جارين ورا اللوري ويكوركو (الكرامة الكرامة) فما عليك الا ان تفتح كرتونة الزوادة وتبدأ تجدع ليهم ...


http://www9.0zz0.com/2010/07/19/17/343807700.jpg (http://www.0zz0.com)

الصادق حسن اسماعيل
19-07-2010, 08:53 PM
القهوة الشهيرة (التمـتـــــــــــــــــام) ..

والتمتام هو راجل جايي من المحس واستقر في تلك المنطقة وفتح القهوة ..

والصورة للعم/ التمتام يعطيه العافية

طبعا القهو اصبحت حديثة بالكراسي والطاولات .. زمان كان البروش ..



http://www7.0zz0.com/2010/07/19/17/597847750.jpg (http://www.0zz0.com)

شمس الدين احمد محمد خليل
19-07-2010, 09:09 PM
اخونا الحبوب الصادق

شكر علي الاضافات القيمة اصلك انت كما يقولون ( الشخص الذي يوضع في الجرح يبري ) لقد عبرت تلك الصورة اكثر من كل الكلمات المكتوبة واصل هذا الابداع ( ما انت اصلا رضا الوالدين) متعك الله بالصحة والعافية كما امتعت الجميع بمشاركاتك القيمة .
ودوما في القمة .
مع تحياتي وشكري وتقديري

الصادق حسن اسماعيل
19-07-2010, 10:04 PM
دائما نجد السواقين اخلاقهم ضيقة شوية ومستعجلين ...

يعني لو اتأخرت شوية بفوتك زي الما حصل حاجة كما ذكرتم سابقا عن السواق ابراهيم ساتي

وفي الصورة تعبير عن ذلك ... لو ما جريت ونطيت وركبت الباص بفوتك ..


http://www9.0zz0.com/2010/07/19/18/606758394.jpg (http://www.0zz0.com)



استجمام شوية ... وتكية على الارض .. بعد داك نفس اللساتك عشان تدخل الباجا

http://www3.0zz0.com/2010/07/19/18/273949788.jpg (http://www.0zz0.com)





http://www9.0zz0.com/2010/07/19/18/591747233.jpg (http://www.0zz0.com)

شمس الدين احمد محمد خليل
20-07-2010, 06:06 AM
اخونا الحبوب الصادق
لاننسي العم كلوش كان كاتب في عربته ( جهز كفنك) وكان الركاب يخافون من السفر معه ويحكي ان احد الركاب كان مسافر وهو لا يعرف كلوش ساله : بالله عاوز اي لوري متجه الي القولد ما عدا كلوش.
طبعا كلوش استغرب ووقال له: لماذا لا تركب مع كلوش
قال الركب : الزول دا جنوا يقلب اللوري ( وكل سفرية مقلوب)
فرد عليه كلوش : أنا كلوش ( لو ما عجبك بقلبها طرة وكتابة)
ومن هذا البوست تحية خاصة للعم كلوش ومتعك الله بالصحة والعافية ,

الصادق حسن اسماعيل
20-07-2010, 10:35 AM
لاننسي العم كلوش كان كاتب في عربته ( جهز كفنك) وكان الركاب يخافون من السفر معه
[/frame]


الحوادث الوحيدة في السفر زمان كانت هي انقلاب العربة فقط ... كان من النادر يقول ليك فلان قلب العربية معناه السواق جديد في الخط ....
وانقلاب العربيه في كتير من الاحيان بتكون الاصابات طفيفة لانها بتنقلب على الرمله ... ومرات يقول ليك العربية اتكت .. يعني تكون المجرى غريقة والشحنه كتيرة والعربية تتكي بالجنب .. الا تاني يشيلوها ..

زمان وانا صغير كنا مسافرين زمن اللواري ... لعرس خالي .. وبعدين كان في لوري جاري معانا والسواقين عاملين سباق ... والركاب الفوق يصفقوا للسواقين ... وفجأة اللوري بتاعنا انقلب بينا وانا كنت صغير امي شايلاني .. الاصابات كانت طفيفة الحمد لله ... الكلام ده كان قريب الدبه ..




http://www7.0zz0.com/2010/07/20/07/358483105.jpg (http://www.0zz0.com)

الصادق حسن اسماعيل
20-07-2010, 10:40 AM
ده هينو (زت واي) مقلوب .. لانو شحنتو كبيرة والمجرى مرات غريقة بالجنبه .. لكن دايما كا بتكون في اصابات ... ربنا يبعد العوارض


http://www14.0zz0.com/2010/07/20/07/913523471.jpg (http://www.0zz0.com)



http://www10.0zz0.com/2010/07/20/07/891668797.jpg (http://www.0zz0.com)

شمس الدين احمد محمد خليل
20-07-2010, 06:24 PM
نضيف الي سائقي الشاحنات ( سفريات الدرب الاخضر ) لصاحبها الاخ الفاتح عباس خضر وايضا ( زيت واي ) اخونا علي حسن شيخ محمد (علي داجيل ) وتنكر أخونا عبد الواحد

الصادق حسن اسماعيل
20-07-2010, 07:10 PM
فاتنا ان نذكر ابن عمنا السواق المشهور / عبد العاطي محمد عثمان (البكراوي) سائق الهينو (زيت واي) ... وايضا اخوه/ عثمان محمد عثمان الحاج كان معنا هنا بطرابلس ...
ايضا هناك سواق لوري (سفنجه) مشهور اسمو / فتحي خضر ...

شمس الدين احمد محمد خليل
20-07-2010, 08:25 PM
ولابد من زكر اسم الاخ الرشيد سعيد ( الدسكفري) الذي ساهم مساهمة كبيرة في ربط القولد بدنقلا والان يساهم عبر باصه السياحي الدسكفري بربط القولد بالخرطوم فله التحية والتقدير

سيد علي عبد الواحد حسن
20-07-2010, 09:40 PM
في قهوة أم الحسن شاهدت منظر لم أشاهده في حياتي عندما تركت ذوداتي التي كانت تشمل لوح طحنية وجوز حمام وقراصة سك وكم حبة من كعك البحر من الحجم العائلي لاحضر ماء وجاءت غنماية قدام عيني شالت جوز الحمام ولم ترحم حتي العظام ( يعني اول مرة كنت أشوف فيها غنماية تأكل لحمة) طبعا ظروف معيشتها في الصحراء علمتها كل ما هو اصغر منك دوسه وفي سري قلت

( صحتين وعافيتين) ولو اللوري كان اتاخر حتي المغرب لكنت حلبت تلك الغنمية وأحذت حقي

منها لكن ربنا ستر اللوري طلع قبل المغرب وانا احمل غصة في القلب من تلك الغنماية


فعلا دي غنماية غريبة ومن آكلة اللحوم
غدوة لذيذة وراحت منك
البركة في السق
وكان في بص اسمو ( ترحيلات ابو ماهر )

سيد علي عبد الواحد حسن
20-07-2010, 09:48 PM
قرضمة وبلي بلي من اقدم واشهر السواقين في الخط
ولاتنسوا بص محمد نور الذي تغنن له الفتيات في ذلك الزمن
انبي ووو بص ايقي سكي
بص اصفر جميل ايقي سكي
بص محمد نور ايقي سكي

شمس الدين احمد محمد خليل
21-07-2010, 05:34 AM
ونضيف الي السواقين محمد فضل من العباسية وفضل العربي كان سائق اللوري الخاص بجمعية القولد قبلي وايضا عوض عبيد من هوشمار ولوري هاشم فقير

الصادق حسن اسماعيل
21-07-2010, 02:43 PM
هناك كلمات واغاني كتيرة كتبت وتغنت في حق السواقين ...

اجمل الاغاني تغنى بها الفنان الرائع صديق احمد ...

وهذه اغنية تغنى بها الرائع صديق احمد من كلمات الشاعر عبد الله محمد خير ..



داير أقوم بالتوفيق غفر مالو ذى ده ومال السفر
تسعة للأستارتر نقر وجر كوزوالنيسان شخر
فى المواعيد ما تأخر وكل راكب زهى وإفتخر
ما جبر خاطرنا إنتظر وفى يمينو فى أحلى منظر
ليهو يا أب نيران لو نظر كان يمين لى عمرك نذر
فارق السجانة مضطر وحتى ما إستنى الزو ل فطر
ياخى ماها مواعيد سفر وللسميحين الجوع خطر
لحظة فى أم درمان ماصبر وحلا قال الله أكبر
فكه بالردمية وهبر وبى غرب خور كامل سدر
جر من أرطال الكفر وفى المجارى النيسان كفر
شقق القوز فجه ودفر لامساعد جرى لاحفر
شبا بالحنكات وإنحدر وطبه فى جبر بلا خبر
إستراح فى ضلال شدر وتم موية وتانى هاجر
بى تحت لى بوحات ختر وحواء والبير كانو سنتر
بالقعاد لاشكى لافتر ماظفر بى عبلة عنتر
*****
السموم يافيصل الحر أمنعن لو كان بتقدر
ومن تقاشيقك بس أحذر وإيدك التلمس بتخدر
ياقدير مافنك ظهر وخبرتك كيفت الزهر
شوفو كيف إتجلى وأزهر لما نور الدبة بهر
قال نقيف سندة وبننجر الحفير ماجدعت حجر

شمس الدين احمد محمد خليل
21-07-2010, 07:45 PM
في هذا البوست ومع السواقين لابد تخليد زكري رجل محبوب من الجميع افني زهرة شبابه في هذا الطريق مساعدا , مخلص في عمله العم ( الدود ) الرجل النكتة.
فله التحية والتقدير ومتعه الله بالصحة والعافية

الفاضل ياسين حسن
21-07-2010, 07:56 PM
موضوع جميل ورائع من الاخ الرائع / شمس الدين
ومن المعقبين على الموضوع واضافاتهم المميزة والجميلة والصورة المعبره عن ايام جميلة خلت
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ايام زمااااااااااااااااااااااااااااااان
بس البص كان عندوا كرسي شبر واحد بس ولو جارك ما شاء الله
شيل شيلتك - واكثر ما يضايقنى فى سفر البصات ضيق الكرسي والجلسة المملة
ابو يارا ابراهيم ساتى القاعد فى مقاعد التلفزيون والعظمة واحد كلهم رؤسهم تنطح السقف ههههه
والان الحمد لله وما شاء الله تبارك الله
والتحيه للاخ شمس الدين والتحايا للمرور والاضافات الجميلة

شمس الدين احمد محمد خليل
21-07-2010, 08:43 PM
اذكرك يايمة يايمة وقت الناس قالوا قايمين البلد
رصوا الهديمات عدلوا وركبوا اللواري وقبلوا

زمن السفر باللواري كانت الشنطة القران مستفة قرقوش ودوم وشنطة حديد مقفلة بالرزة فيها شوية هديمات والباقي جوابات للناس الخرطوم

صابر عثمان علي يدي
22-07-2010, 11:12 AM
شمس الدين يا ؤائع
بوست جميل وشيق عن ايام فيها الكثير من الذكريات الجميلة

من ايام المجروس وباصات عمر عبد السلام لي الان باصات التوحيد المكيفة

ياسر سيد ميرغني
22-07-2010, 01:04 PM
من يعمل يع يع نرجو له ان يركب الباصات الحديثة حيث يوجد كيس أمامه ليعمل يع يع كما و انوه الى ان الاخت صابرين ما قعد تعمل يع يع في السفر .. نتمنى ليكم رحلة موفقة ..

حرمتني الباصات الجديدة من استخدام لستك القروش و قصاصات الورق من استخدام النبلة في الرقبة .. لطول المقعد

شمس الدين احمد محمد خليل
22-07-2010, 06:55 PM
من يعمل يع يع نرجو له ان يركب الباصات الحديثة حيث يوجد كيس أمامه ليعمل يع يع كما و انوه الى ان الاخت صابرين ما قعد تعمل يع يع في السفر .. نتمنى ليكم رحلة موفقة ..

حرمتني الباصات الجديدة من استخدام لستك القروش و قصاصات الورق من استخدام النبلة في الرقبة .. لطول المقعد
الاخ الحبوب ( ابوماجدة
حكاية يع يع في السفر مقدور عليها بس الاخت صابرين تشيل من مطبخها الرائع ليمونة من الحجم العائلي وتضعة في شنطة اليد لزوم يع يع ( أسأل مجرب ولا تسأل طبيب) وبعد الليمون لو ركبت مع ابراهيم ساتي ذاتوا ما يجيها شئ.

شمس الدين احمد محمد خليل
22-07-2010, 07:01 PM
زمان كان في عادة لا اعرف سرها ولم اجد لها تفسير وهي عندما تكون في السفرية مرأة وحيدة وسط مجموعة من الرجال في الباص او اللوري او اي وسيلة مواصلات اخري كانوا يضعون طوبة او سرج ويعللون ذلك بان وجود مراة واحدة نزير شوم في السفرية.
اليوم اذا صارت وحدها في الباص تلقي الجماعة كباس كل واحد عايز رقم تلفونها

ومع ناس ابراهيم ساتي معناهو تجيب السرج مع حزاموا

شمس الدين احمد محمد خليل
23-07-2010, 07:03 AM
شريان الشمال ذلك الطريق الحيوي الذي بريط شمال السودان باواسطه سهل عملية السفر من ايام الي ساعات وخفف العنت والمعاناة ولكن الملاحظ كثرة نقاط التوقيف والجبايات مما يجعل اصحاب العربات يفكرون الي الرجوع الي الطرق القديمة رغم صعوبتها ويعللون ذلك بنقاط الجبايات التي لاترحم .
هذه النقاط ساهمت مساهمة فعالة في ارتفاع الاسعار عندما وضعت رسوم علي البضائع العابرة من ولاية الي اخري وكانها بضاعة مستوردة من بلد اخر.

شمس الدين احمد محمد خليل
23-07-2010, 04:05 PM
من الطرائف المرتبطة بالباصات السفرية بمناسبة قرب حلول الشهر الكريم كان الناس مسمية الامام الذي يصلي بهم بأسم احد الباصات ,
مثلا عندما يسمي الامام باص كنه ( يعني أنه سريع في الصلاة) وخاصة أن صلاة التراويح طويلة ( وتجد وراء ذلك الصفوف طويلة ،
اما بعد طريق شريان الشمال وظهور سفريات توحيد مكة وأبوسفيان بعد الناس بقت تصلي وراء اي أمام

شمس الدين احمد محمد خليل
23-07-2010, 08:45 PM
ما زكرت السجانة الا ارتبط اسمها بالشاب الخلوق الحبوب الاخ ابراهيم منجي الذي كان يقدم خدماته لكل اهل القولد برحابة صدر ووجهة البشوش ومكتبه المفتوح مثل قلبه للاهل وكان لا بد من من تخليد اسمه فهو اهل لذلك فله منا التحية والتقدير وان يجعل الله كل ما قدمه ويقدمه في ميزان حسناته.
ولا يفوتني زكر اسماء الاخوان فتاح واحمدون وكل الذين خدموا الاهل في مكاتب الحجز

ووقفة خاصة مع معلم الاجيال الاستاذ الجليل والمربي الفاضل ( عبد العال علي الله) الذي ساهم في انارة العقول مواصلا كفاحه في خدمة اهل القولد مع حجز السفريات والتسهيلات الكبيرة التي كان يقدمها فله منا التحية والتقدير ( متعك الله بالصحة والعافية )

شمس الدين احمد محمد خليل
24-07-2010, 03:44 AM
ولا ننسي أخونا الحبوب صابر عبدالله عمر فله التحية والتقدير

ياسر سيد ميرغني
24-07-2010, 09:01 AM
زماااان زمن الباصات كان تجي في اليوم التاني العصر..
عندنا حبوبتنا جاية من البلد
الجماعة بتاعين التكاسي و البكاسي بيكونو عارفين مين جاي و مين ماشي
اها حبوبتنا دي قام لقاها واحد قريبنا صاحب تكسي و كف ركبا ف يالتكسي و قعد ينقل في عفشا و برضو في انتظار راكب اخر
بتاع البوكسي تاخر شوية و لكن وصل الباص في النهاية و لقى حبوبتنا في التكسي
مشى لي بتاع التكسي قال ليهو نزل المراة دي و حصلة شمطة بينهما
بتاع البوكس قال لي بتاع التكسي انا الولية دي من زمن هي فتاة انا برحلها جاي تشيلا انت الليله..

مع العلم زمن هي فتاة بتكون ايام السفر بالجمال..

شمس الدين احمد محمد خليل
25-07-2010, 04:01 PM
زماااان زمن الباصات كان تجي في اليوم التاني العصر..
عندنا حبوبتنا جاية من البلد
الجماعة بتاعين التكاسي و البكاسي بيكونو عارفين مين جاي و مين ماشي
اها حبوبتنا دي قام لقاها واحد قريبنا صاحب تكسي و كف ركبا ف يالتكسي و قعد ينقل في عفشا و برضو في انتظار راكب اخر
بتاع البوكسي تاخر شوية و لكن وصل الباص في النهاية و لقى حبوبتنا في التكسي
مشى لي بتاع التكسي قال ليهو نزل المراة دي و حصلة شمطة بينهما
بتاع البوكس قال لي بتاع التكسي انا الولية دي من زمن هي فتاة انا برحلها جاي تشيلا انت الليله..

مع العلم زمن هي فتاة بتكون ايام السفر بالجمال..




أخونا الحبوب ( ابواسيل )
زمن ناس حبوبتك السفر كان بالبواخر ( عطارد والزهرة )
وبعدين معاك ما تكبر الحجة ( تلقي عندها عشم في العرس )


منفله
بصراحة باقي ليها كم سن في خشمها ( بس اوعي تكون مركبة طقم سفرية واحدة مع أبراهيم ساتي الا تفتش الطقم تحت الكراسي .

الصادق حسن اسماعيل
27-07-2010, 10:50 AM
http://www14.0zz0.com/2010/07/27/07/386311974.jpg (http://www.0zz0.com)



الباكسي لها دور اساسي (مواصلات داخلية) بين المناطق ... في زمن لعبت فيه البكاسي دورا مهما في حياة الناس .. وكانت هي الوسيلة الثانية بعد الحمير والجمال في انتقال الناس الى المناطق او الاسواق او المدارس ..

والباكسي موديلات وكل مويدل يحكي عن قصة ... و(الكشب) والكتابة على ظهر البوكسي كانت اساسية ...

يعني انحنا في البكري لو عايزين نجي سوق القولد الا نشوف بوكسي فلان ...

ــ اجمل حاجه لاستعمال البوكسي هي في الافراح (السيره) والسبوع .........

عادل
27-07-2010, 12:54 PM
الاخوة الاعزاء ..
سفر بلا زواده .. بص بلا قربه .. لوري بلا صاجات .. وصول بلا وحلان .. وجوه بلا غبار .. دا سفر شنو .. مسيخ .. وماعندوا اي طعم ... يا حليل زمن الابيض قام يا سلام خلي الحلة ضلام ياسلام .. حبيب نيران ياسلام .. شقق القيزان ياسلام .. الماشى بي مهلوا ياسلام .. الليله شال اهلوا ياسلام .. عموما .. ليتنا عدنا او عادت الايام ..

الصادق حسن اسماعيل
28-07-2010, 10:46 AM
الاخوة الاعزاء ..
سفر بلا زواده .. بص بلا قربه .. لوري بلا صاجات .. وصول بلا وحلان .. وجوه بلا غبار .. دا سفر شنو .. مسيخ .. وماعندوا اي طعم ... يا حليل زمن الابيض قام يا سلام خلي الحلة ضلام ياسلام .. حبيب نيران ياسلام .. شقق القيزان ياسلام .. الماشى بي مهلوا ياسلام .. الليله شال اهلوا ياسلام .. عموما .. ليتنا عدنا او عادت الايام ..


هلا وغلا .. عادل ...

التحايا والاشواق ...

ذكرتنا ايام الدلاليك وهذه الاغنية بالذات عن السائق الماهر حبيب نيران ...

وبالمناسبة يا شمس الدين نسينا واحد من السواقين وهو حبيب نيران .. من البكري (التلول) ..

وطبعا في الاغنية في مقطع بيقول :

الكتل عمران وكسر رضوان ..

وطبعا عمران ورضوان ديل اخوانو .. عمران ده كان مساعد وبعدين اللوري انقلب وقامت فيه حريق ... واحدة من الركاب كانت عندها شنطه فيها ذهب .. قالت لعمران لو جبت لي الذهب بديك منو !!! اها قام دخل على اللوري والنار قايمه .. قامت النار ولعت في جلابيتو ... قام جاري وزدات النار لمن اتحرق ومات ...
ورضوان ده اللوري انقلب كراعو انكسرت ...

ياسر سيد ميرغني
28-07-2010, 10:54 AM
الصادق حسن شايفك سايق البوست دا بي مزاج

ليه انت سواق!!! (وجه غامز)

.. وخاصة التوقيع بتاعي بص سفري ;)

شمس الدين احمد محمد خليل
28-07-2010, 03:21 PM
أخونا الحبوب الصادق حسن
في مقطع أغنية يقول

الشرق انا ما بمشي
كملي كول غرق اللنشي.
أذا عندك معلومة عن تلك الواقعة نامل تذويدنا بها لانك تمتلك ذحيرة وافرة من المعلومات ذات الصلة
مع شكرنا وتقديرنا

صابر عثمان علي يدي
28-07-2010, 03:53 PM
السايق الباص ( البوست ) ده منو
الصادق .. وقف خلي الناس تشرب موية وكده ...
في السفر الواحد قدر ما يشرب ما بروى

شمس الدين احمد محمد خليل
28-07-2010, 08:32 PM
السايق الباص ( البوست ) ده منو
الصادق .. وقف خلي الناس تشرب موية وكده ...
في السفر الواحد قدر ما يشرب ما بروى

الاخ دكتور صابر
السواق هو اخونا الصادق يعني الذوادة ( تركين ) عشان كدة واضع الصبرة قداموا وما جايب ليكم خبر ( اخونا الذعيم سيد علي) توجد شكوي في الضيافة نرجوا حلها بسرعة وأفادتنا

محمد عبد الرحمن
29-07-2010, 10:41 AM
http://www6.0zz0.com/2010/07/29/07/715449234.jpg

باص فى خلانا الواسع تصل بالسلامه

محمد عبد الرحمن
29-07-2010, 10:44 AM
http://www6.0zz0.com/2010/07/29/07/538065655.jpg

محمد عبد الرحمن
29-07-2010, 10:47 AM
http://www6.0zz0.com/2010/07/29/07/403413768.jpg
اتخيل لى التمتام

محمد عبد الرحمن
29-07-2010, 10:51 AM
http://www6.0zz0.com/2010/07/29/07/376462100.jpg
باص مبنشر فى الخلا

عطبراوي
29-07-2010, 11:44 AM
بوست خطير إخوتي ..

انا بحكم إقامتي في عطبرة كان السفر الى دنقلا من طريقين

إما عن طريق القطار الى كريمة و منها بالباخرة الى ميناء امنتجو ..

أو البحث عن لواري الاسمنت او الجاز المغادر الى دنقلا ..

في واحدة من السفريات في عام 1986 اتفقت مع احد السائقين ( تانكر جاز ) على الالتقاء به

في مشرع بنطون قرب عطبرة ( بنطون الفاضلاب ) و تأجل سفر التانكر يومين لإصلاح عطل .

لم ارغب في العودة و الانتظار ..

كانت سفرية جعلتني استقل اكثر من اربعة سيارات مختلفة لأصل الى رومي البكري

وجدت ( سفنجة ) الى منطقة مروي
و في اليوم التالي بمواصلات داخلية من مروي الى مناطق الشايقية
منصور كوتي و كورتي أخيرا وصلت الى الدبة
و بعدها سيارة اخرى الى الغابة
و بعدها سيارة الى القولد


وصلت بعد اربعة ايام

ووجدت سائق التانكر وصل قبلي بيوم ..


الصبر جمييييييييييييييييل

شمس الدين احمد محمد خليل
04-08-2010, 09:42 AM
هنالك سواقين لم تسعفني الزاكرة لزكرهم وناسف لذلك واليوم نزكر منهم ( عطا العربي ) و ( دولي) و ( عبد الله رشوشة)

معتصم ميرغنى عبدالله
23-08-2010, 03:54 PM
http://www.youtube.com/watch?v=5t9QOyjYOTQ&feature=related


http://www.youtube.com/watch?v=bDn6IlxTFPM&feature=related

معتصم ميرغنى عبدالله
23-08-2010, 03:56 PM
http://www.youtube.com/watch?v=bDn6IlxTFPM&feature=related

شمس الدين احمد محمد خليل
23-08-2010, 07:46 PM
مشكور أخونا الحبوب ( معتصم ميرغني ) علي الاضافات القيمة ونتمني المذيد اصلو قالوا البحر ما بيابي الذيادي وربنا يجمعنا في باص واحد متجه نحو الشمال قول امين

شمس الدين احمد محمد خليل
25-08-2010, 11:51 AM
السواقة وراثة ودراسة

مو جربندي وعواسة

رزانة وحكمة وفراسة

ودي ود ابوزيد كان اساسا

القيادة محكم نطاقا

ذوق وادب واستقاما

بقت في بوريك علامة

بركة الجيت بالسلامة

شمس الدين احمد محمد خليل
25-08-2010, 11:59 AM
خلاص انا هبت رياحي

وصفا لي زمن ارتياحي

ذاد لي سهري نواحي

قام بالتوفيق السياحي

منى عند الفاتح قيامو

ختم ورقو اخد تمامو

ياربي تبارك ايامو

تعدل الخطوة قدامو

توكل وبالحامية نش

دقايق في قبولي خش

لقي الخلا ماخدلو رشه

كسح بالنور والمنشه

شمس الدين احمد محمد خليل
25-08-2010, 12:03 PM
تكتر لله الحميدي

الضهر حاضر في الحميدي

رحلات التوفيق السعيدي

قربت للناس البعيدي

الصادق حسن اسماعيل
25-08-2010, 12:41 PM
يا باص الشرق قوم بي ..

يا الشايل الحبيبه سمية ..

يا باص انت لو مريت ..

مريت بشندي والمحمية ...



ياسر سيد توقيعك ده شنو ؟؟؟ مكتوب بااااااااص وبس .. قصدك شنو يعني ؟؟

ياسر سيد ميرغني
25-08-2010, 01:17 PM
الشوال الكامل ما بتشال فوق راس الباص دا
مصر انت جيب شوال تاني و اقسمو اتنين

الصادق حسن اسماعيل
25-08-2010, 01:24 PM
العفش داخل الباص على مسؤولية صاحبه

ياسر سيد ميرغني
25-08-2010, 01:29 PM
الصادق احكي ليك دي..
هاشم حسن المحسي بتعرفو؟!
مرة جاي من البلد (بدين) مرة على القولد و بعرف ناس كتار هناك و من هناك راكب البص جاي الخرطوم اها في الطريق اغمي عليهو في اللحظة الباص كان وحلان فيها
و جا طاقي الواطة من فوق البص..
الجماعة شالو و نفضوهو ركبوهو جوه

قال في واحد عمك كبير كدا يكب ليه العصير (تانك) و انا اشرب
و او ل ما يغيرو العصير لي موية قال اعمل فيها غمران زيادة
ههههههههههههههههه

اها العفش دا مسؤولية منو

الصادق حسن اسماعيل
25-08-2010, 01:36 PM
ههههههههههههههههه

اها العفش دا مسؤولية منو


هيههههههههههههههههههههه .. هههههههههههههههههههههههههههههه ..

يآآخ والله بالغ ..

العفش ده بكون من مسؤولية العصير ...

يعني في عصير الامور تمام .. مافي عصير في اغماء ..

شمس الدين احمد محمد خليل
27-08-2010, 08:01 PM
الصادق احكي ليك دي..
هاشم حسن المحسي بتعرفو؟!
مرة جاي من البلد (بدين) مرة على القولد و بعرف ناس كتار هناك و من هناك راكب البص جاي الخرطوم اها في الطريق اغمي عليهو في اللحظة الباص كان وحلان فيها
و جا طاقي الواطة من فوق البص..
الجماعة شالو و نفضوهو ركبوهو جوه

قال في واحد عمك كبير كدا يكب ليه العصير (تانك) و انا اشرب
و او ل ما يغيرو العصير لي موية قال اعمل فيها غمران زيادة
ههههههههههههههههه

اها العفش دا مسؤولية منو

الحبوب ( أبوماجدة)
زكرتنا قصة أخونا سيد علي عند وقع من فوق لوري الشركة وجري وأتشعلق وركب تاني بالله لو كان عمل فكرة صاحبك دا ما كان ملا بطنو عصير ولا يمكن الزمن داك تانك زاتو مافي ..

شمس الدين احمد محمد خليل
15-10-2010, 10:48 PM
بابور جاز خليل اشتغل الشغل بالجاز خليل اشتغل

الاغنية دي زمن الجاز كان مدعوم

شمس الدين احمد محمد خليل
30-10-2010, 10:02 AM
طريق ام درمان - القبولاب - مروي - دنقلا من الطرق القديمة في السودان وقد استعملته القوافل عبر التاريخ القديم والحديث وبدأ استعمال العربات له منذ الاربعينات , ويقول السابقون الاوائل ان استعمالهم للطريق يعود الي العام 1946 م , كما يقولون ان اول عربات سارت في الطريق هي عربات العم عمر عبد السلام التي كانت تعرف باسم ( كندا ) ثم دخلت البصات ماركة ( دوتش ) التي جاء بها العائدون من مصر ومنهم العم حسن صبري والعم جد الميه القاضي .
حين بدأ استعمال الطريق بصورة منتظمة في اواخر الاربعينات واوائل الخمسينات اصدرت سلطات المستعمر اوامرها بقفل الطريق وحجر استعماله ولكن اصحاب العربات كسبوا القضية التي رفعها باسمهم المحامي المعروف الشهير السيد / محمد احمد المحجوب , ومن ثم اعيد فتحه .
نفذت سلطات المستعمر امر المحكمة وفتحت الطريق ولهنا اوصت ووجهت بعدم تعبيده وبعدم اصلاحه وبعدم انشائه فكان ذلك الي الان .
من اوائل السائقين بالطريق العم عبد الحليم عبدون واما خبير الطريق فهو المرحوم العم عباس قبولا الذي سميت عليه محطة القبولاب . هذا ومن مشاهير السائقين الذين عرفوا :
الجيل الاول ( سيد احمد عبد المجيد - النور علي حسين - علي نعمان - محمد محمد صالح - حسن بله - سيد النور - محمد نور - حسن صبري - التجاني خالد دقو - الطيب البشير - عيسي الطاهر - حسن ابو شنب - محمود ابو زيد )

الجيل الثاني ( محمد ابراهيم طوكراوي - علي ارباب - زنقار - عبد الجليل - شوقي لبيب - احمد المصري - عطاية - محمد منصور - محمد سيد نور - طه علي طه - دفع الله - كمال ابراهيم - فارساب )
وكمال ابراهيم يلقب بمهندس الطريق فهو سائق وميكانيكي قدير . ويروي عنه الكثير من في مجال تقديم الخدمات لمن يستعملون الطريق ولمن يسكنون جوانبه .

شمس الدين احمد محمد خليل
30-10-2010, 04:50 PM
شريان الشمال ... طريق الموت


شريان الشمال , إسم يوحي بالحياة و الأمل. و هذا الطريق يعتبر فعلاً بمثابة شريان لمنطقة شمال السودان, التي كان يعاني أهلها الأمرين , في سبيل الوصول إلي داخل البلاد, أو في رحلة العودة إلي مسقط رأسهم في الشمال. إن سبب التخلف الذي تعانيه بلادنا, يعزي إلي ضعف البنية الأساسية , و أعني بها شبكة الطرق و الطاقة و الإتصال, إذ يكثر الحديث عن التنمية, و لكنه حديث, مثل الحرث في البحر, ذلك أنه في غياب هذه البنية التحتية, لن تتحقق التنمية المنشودة.
لقد تم تعبيد طريق شريان الشمال ( حلفا – السكوت – المحس – دنقلا – مروي - أم درمان) , تم تعبيده بعد جهد جهيد, وبعد زمن طويل, إذ بدئ العمل في تعبيد هذا الطريق من جهة أم درمان, في بداية عام 1990م . و رغم سفلتة جزء كبير من هذا الطريق, إلا إنه يعاني من أخطاء عديدة في التصميم و التشييد, عملت علي بروز عيوب عديدة, تسببت في وقوع عديد من حوادث الموت و الإعاقة لكثير من المسافرين, إذ لا يمر إسبوع , إلا و نسمع عن وقوع حادث هنا أو هناك, بسبب إنقلاب السيارات أو إصطدامها. إن عيوب هذا الطريق, تتمثل في :
1/ ضيق عرض الطريق, الأمر الذي لا يسمح بتخطي السيارات لبعضها, و ما ينتج عن هذا الضيق من حوادث حين التخطي.
2/ عدم إزدواجية الطريق, و هذا يؤدي إلي إصطدام السيارات ببعضها في بعض الأحيان.
3/ الإنحناءات الكثيرة في هذا الطريق, و هذه تؤدي إلي إنقلاب السيارات, و خاصة لمن يقودون هذه السيارات, و ليست لديهم معرفة بأحوال هذا الطريق, بسبب عدم وجود لوحات إرشادية. و يبدو أن المخطط عمل علي تفادي التلال الرملية, من أجل تقليل التكلفة, و لكنه تسبب في خلق عيب لهذا الطريق, يتمثل في هذه الإنحناءات الخطرة. و كان ينبغي تدارك هذا الخطأ منذ البداية, إذ لا فائدة في طريق لا تتوفر فيه إشتراطات السلامة.
4/ عدم وجود لوحات إرشادية, تشير إلي هذه الإنحناءات الخطرة, و إلي أماكن رعي الأبل, و خاصة في قوز أبوضلوع في طرف أم درمان من ناحية الشمال, و في وادي جبرة شمال أبوضلوع . لقد وقعت بعض حوادث إصطدام لبعض السيارات مع الإبل التي ترعي بجانب هذا الطريق, و نتج عنها وفيات و إعاقة لبعض المسافرين. هذا إضافة إلي ما سببته من مشكلات مع أصحاب هذه الإبل.
5/ عدم إنارة الطريق, و خاصة في المناطق التي توجد بها إلتواءات, و تلك التي ترعي فيها الإبل,أي في قوز أبوضلوع ووادي جبرة. و هذه ينتج عنها حوادث كما قلنا و بالذات في الليل.
6/ عدم وجود الطبقة الإسمنتية في مجاري السيول, إذ تعمل مياه السيول علي جرف الطبقة الإسفلتية الضعيفة , في بعض المناطق, و تتسبب في إعاقة الحركة بسبب جرف الطريق, و في وقوع الحوادث.
7/ عدم وجود مصدات الرمال, التي تهدد الطريق بالدفن في بعض المناطق, مثل قوز أبوضلوع.
لا يخالجني شك, أن مثل هذه الأخطاء الفنية, في التصميم و التنفيذ تحدث في طرق أخري , سريعة و داخلية. هذا يؤدي إلي وقوع حوادث الطرق, و إزدياد التكلفة التي تنتج عن الصيانة. إن بلادنا ذات تاريخ طويل , في مجال الإنشاءات و أعمال المقاولات, و لكن رغم هذه الخبرات الطويلة تحدث, مثل هذه الأخطاء, و هي أخطاء فاضحة, و فادحة في الأضرار التي تنتج عنها, فإلي متي سيستمر هذا الهدر للموارد البشرية و المادية , التي تروح بسبب هذه الأخطاء التي كان يمكن تداركها بشئي من الجدية في التنفيذ

شمس الدين احمد محمد خليل
03-11-2010, 01:58 PM
مامن أحدتربطه صلة بشريان الشمال لم يسمع بقهوة أم الحسن حتي عندما كان هذا الشريان غائصا بين كثبان الرمال قبل أن تدب فيه الروح ويطفو الي السطح وهو يتلوي بين تلك الفيافي.أصبحت القهوة بمثابة إرث حضاري ضمن آثارها المجيدة
من يسمع بها يعتقد أنها قلعة أو مبني عريق يقف شامخا علي الطريق ولا يخطر ببال أحد أنها مجرد أعواد رقيقة السيقان لا تقوي علي حمل سقفها نصبتها الحاجة أم الحسن بمساعدة زوجها في الأربعينيات وكانت وقتها تبعد141كيلومتر عن أم درمان لكنها كانت بمثابة منارة تهدي الساري والضهبان بنورها الخافت ليلا وشبحها نهارا..
قال عثمان حسين الحفيان إبن عم الحاجة أم الحسن قال في تلك الفترة كانت حركة سير العربات ضعيفة وقد تمر في الإسبوع عربة أو عربتين إلي أن جعلت لها الحاجة أم الحسن أياما محددة هي السبت والثلاثاء ولشدة ماألفت الحاجة المكان وحركة اللواري كانت تميز صاحب العربة لمجرد صوت التعشيقة قبل أن تري العربة فتقول فلان وصل وقد كانت ومازالت تتخصص القهوة في عمل الشاي والقهوة إلا أن السواقين كانوا يذبحون ويطبخون حلتهم ويرمون القراصة ولما لم يكن هناك مصدر للمياة كانت تأخذ موية الشاي من قرب أي سعن السواقين وتقتصده لحين مرور آخرين إلي أن مر الرئيس جعفر نميري في السبعينيات بذلك الطريق وإقترح عليها أن يبني لها خلوة لكنها رفضت لأنه في ذلك الوقت لم تكن المنطقة آهلة بالسكان وطلبت منه أن يحفر لها بئرا فأقام لها صهريجا لكنه سرعان ماتعطل إلي أن تم حفر البئر بواسطة أحد الخيرين من منطقة كرمة فأصبحت قبلة للمارين يتزودون منها ذهابا وإيابا . لم يبق الحال علي ماهو عليه بعد عهد الإنقاذ حيث تم نقلها إلي مقرها الحالي علي240كلم من أمدرمان مكان البئر الذي قام بحفره لها السيد الحاج عطا المنان وزودها بوابور كهربائي وثلاجة وكارو لنقل المياه وأصبحت منطقة سكنية بها جامع ومدرسةومجموعة من القهاوي وأضاف عثمان أن المنطقة مازالت تعاني من مشاكل المياة خاصة المدارس حيث تقدمت منظمة الزبير الخيريةومنحتها كرداكة لرفع المياه وإختصت بها المدارس وقد أثر ذلك في تنمية وأقامة مشروع زراعي يكفل أهالي المنطقة..
ألا رحم الله الحاجة أم الحسن فقد توفيت في العام 2003م عن عمر يناهز ال101 سنة مخلفة ثلاثةبنات وأربعةأولاد ودفنت في منطقة قنتي لأنه لم تكن هنالك مقابر في ذلك المكان..

شمس الدين احمد محمد خليل
03-11-2010, 02:17 PM
رصفنا طريقنا ونسينا رمال القوز الكثيفة
وجرى وصاجات المساعد البدفن الصاجة ويشوفه
البنرجا يتم اللساتك نحرسو يوزن البلوفه
كراسى النص ياحليلن وحليل العظمة المخيفة
بقينا ننوم لتمانية ونتم النومه الظريفه

شمس الدين احمد محمد خليل
24-12-2010, 06:54 PM
ديسكفري السياحي
العربي السياحي
تفطر ,في القولد
تغمد تفتح تلقي نفسك في القولد

ياسر سيد ميرغني
15-01-2011, 09:30 AM
التذكرة بي كم اليومين ديل

شمس الدين احمد محمد خليل
15-01-2011, 01:12 PM
التذكرة بي كم اليومين ديل

حسب الوجبة المقدمة والكندشة ومواسم الاعياد
يعني قطع ناشف 35 جنيه بس العفش ما يكون كتير عشان ما يعصروك باكثر من ثمن التزكرة

شمس الدين احمد محمد خليل
29-01-2011, 09:27 PM
قالوا الناس خلت تربية الحمام وبناء الابراج بعد تشيد شريان الشمال واصبح السفر اربعة ساعات كان زمان لابد ان يكون في الزوادة جوز او جوزين حمام
وفي سفريات اللواري كانت تذبح الخراف وتملا القرب التي أختفت بعد ظهور الكافتريات من كان يتوقع يشرب بارد في الطريق بعد ان كانت الرغيفة تشبه التراب الان عيش توستا وغريبا تجد الفرن التركي
الشئ الجميل الضيافة داحل الباصات السياحية التي تضاهي خدمات الطيران ولكن جعلنا نفقد لذة طعم كعك البحر والحمام

شمس الدين احمد محمد خليل
06-02-2011, 08:20 AM
من داخل البص المتجه الي الخرطوم ( توحيد مكة ) اكتب وتجول في خواطري المعناة وخاصة ونحن في الباجة الان الباص منطلق بسرعة مائة كيلو في الساعة بعد ان كان يقطع كيلو في الساعة سابقا سبحان الله وانت داخل الباص وكانك راكب طيارة ديكور الباص بس من جوة يكيفك غير الناس الحلوين الراكبين
طبعا لسع اثار الدموع باقية يعني يا ابوماجدة ممكن تعمل بيهو مقارنة مع امطار جدة والريالة سايلة وحاجات تانية حامياني

شمس الدين احمد محمد خليل
06-02-2011, 09:17 AM
كسحنا قبل دقائق ومسجنا الملتقي مناظر التلال الرملية
شئ جميل وكل الشباب يقراء في جرائد اليوم داخل البص ياجماعة منو كان يتخيل كل هذا
والله الناس الداخل الباص أنظف من الصحن الصيني

ياسر سيد ميرغني
06-02-2011, 12:33 PM
توصل بالسلامة ان شاء الله انت و الجميع

بطل جرسة اشرب عصير هدهد (تانك)


حاول اخد ليك سندوتشات في السجانة لانو الغدا في الخرطوم بعد الساعة 6 و انت ما بتقدر على دا


ان غلبك امشي اللفة بتلقى هناك سندوشات طعمية بالشطة و بالبيض
و ان اصلا ما لقيت حاجة بتلقى القنقر اضرب ليك اتنين بسدو نفسك لامن وقت الغدا

اذا بقيت على سندوتشات اللفة حاول اختار العيشة براااااك ما يدقسوك

شمس الدين احمد محمد خليل
30-04-2011, 02:02 PM
حوادث طريق شريان الشمال جعلتنا نقول يا حليل زمن رمي الصاجات
كنا لا نسمع من قبل بحادث حركة حمانا واياكم الله من حوادث الطرق

شمس الدين احمد محمد خليل
03-06-2011, 11:17 PM
الاهل والعشيرة بالولاية الشمالية
الاخوة المعتربين فى بلاد المهجر
من رجالات وابناء وبنات الولاية الشمالية خاصة دنقلا ارض الحضارات والقيم والسلام
اليكم الاتى :
هنالك قرار رقم 22 صادر من السيد/ معتمد الخرطوم
بقفل موقف ترحيلات الولاية بالسجانة ونقلها الى مايسمى بالميناء البرى جنوب الخرطوم والشئ الذى يتم بموجبه تشريد كل العمالة الموجودة بالموقع بالاضافة الى كل الخدمات المميزة التى كان يجدها انسان الولاية وذلك على حسب طبيعة عملنا المعروفة لديكم مما يزيد معانتنا معنويا وماديا الشئ الذى نفقد بموجبه موروثاتنا ونسيجنا الاجتماعى والذى حافظنا عليه عبر الاجيال .
رغم اننا نقدم خدمات كثيرة لاهلنا من خلال مكاتبنا بالسجانة وندفع للحكومة كل الرسومات والجبايات الكبيرة .
القرار اتسم بالعشوايئة لاشئ سوى تبرير نقلنا الى الميناء البرى الحضارى وهم يعلمون علم اليقينن بان طبيعة العمل تخالف ولا تتماشى مع مانقوم به اطلاقا من خدمات للاهل من المسافرين وخلافه فقط يريدون الذهاب الى هناك لدعم استثمارات ثلاثة اتجاهات
1/ اولاد النفيدى
2/ والى الخرطوم
3/ التامينات الاجتماعية صاحبة الميناء البرى اومايسمى مثلث برمودا الداخل مفقود والخارج مرجوج
وبعد اجتماعات كثيرة مع المسوليئن من اهل القرار خلصنا فى مجادلاتنا ودفعننا لهم ورؤيتنا وطبيعة عملنا للاتى :
اولاالعربات :
1/ هذه العربات اصلا كانت تتبع للجمعيات التعاونية بالمناطق والقرى المختلفة بالولاية ماعدا القليل منها والتى يمتلكها افراد وجماعات مغتربين خارج البلاد
2/ تقوم هذه العربات بحمل منقولات كبيرة وكثيرة والتى ليس للميناء البرى طاقة لتحملها والتجربة واضحة من خلال عربات النيسان التى تعمل منن خطوط الابيض وجنوب كردفان واعالى النيل
3/ السفر عادة فى الصباح الباكر حوالى الساعة الخامسة صباحا مما يعرض تلك العربات لخطورة حمل اوراق ثبوتية من الميناء البرى المثال ختم اوراق ولذلك تكون عرضة للمخالفات الكبيرة والامثلة كثيرة على ذلك
4/كل العربات تعمل منن خلال الضواحى حيث مراكز تجمع السكان وما حضورها الى السجانة الا لاستخراج الاوراق الثبوتية
ثانيا المكاتب :
1/ تعتبر هذه المكاتب رغم ان خارجها يبدو لحفظ العفش والمنقولات من خلال حراساات معينة الا انها فى الواقع سفارات لكل تلك المناطق
2/ تقدم الخدمات الامميزة للركاب واصحاب العربات والمغتربين
3/ تعمل على ايصال امانات للطلاب المرسلة منن زويهم
4/ تقوم بتحمل قيمة التزاكر للاسر الضعيفة وذوى الحاجات الخاصة
5/ المكاتب حسب مسمياتها هى مراكز اتصال ومكاتب تنسيق يتم انجاز اعمال خيرية واجتماعية كثيرة
6/ تعتبر المكاتب منافذ اعلامية للقرى ومكاتب اتصال فى الحاجة من خلال الوفود المتحركة والتنظيمات المختلفة
7/ الاعباء الكبيرة التى تقع على عاتق تلك المكاتب من المحتمل ان تودى الى مضايقتهم ومن ثم التخلى عن الاهل وتغيير اعملهم الى اخرى وتقع سلبياتها على المواطنين الذين ستذداد معاناتهم
ايها الاخوة الكرام هذا ماسقناه لهم وبكل امانة وزغم كل هذه الدفوعات مازالوا يطاردزننا فى ازقة الحلة الجديدة والسجانة فىزلة ماكنا فى يوم من الايام نتوقعها
ولكن رغم هذا كله لن نلين وسنسعى جاهدين لااننا اصحاب حضارة وقيم وسنقارعهم الحجة والمنطق وهنالك ثلة قليلة من ابناء الشمال يناضلون فى ظروف يحتاجون فيها وقفتكم
اما اصحاب القرار من ابناء الولاية الشمالية فهم للاسف فى ثبات عميق ويقولون نعمل فقط من منطلقات قومية نقول لهم مبروك
ختاما هى قضية بين ايديكم

شمس الدين احمد محمد خليل
18-06-2011, 02:33 PM
الباعة الجائلين يحتلون البصات السياحية ويهددون أمن الجيوب..!
ظهرت في الآونة الآخيرة البصات السياحية بصورة لافتة للنظر وهيمنت على اغلب الرحلات الداخلية بين الولايات، كما اثرت على الحافلات السفرية، مما حدى ببعض أصحاب الحافلات السفرية الى العمل في الخطوط الداخلية لولاية الخرطوم، إن لم يكن كلهم لان (زبائهم) الركاب أصبحوا في نقصان مستمر، خاصة وإن المسافرين يحبون (الترطيبة ) عند سفرهم ويبحثون عنها كيفما كانت في هواء المكيف أو حين يضربون الضللة ما استطاعوا اليها سبيلا.
هذا الوضع جعل البصَّات السياحية تضع هيمنتها على السفر وتعددت شركاتها الناقلة، رغم ارتفاع اسعار تذاكرها وما يميزها حسب آراء المواطنين انها تجعلك تحس بانك في بيتك، وربما لا تجد خدماتها في منزلك من مكيفات وملطفات للجوء .. شاشات العرض التي يتم فيها عرض آخر الافلام والنكات وغيرها .. فيما تكرر بعض البصات الافلام ولا تجدد فيها.. واذا سافرت في بص بعد فترة قريبة من (سفرتك ) السابقة ستجد انك مجبور بأن تشاهد نفس الافلام التي شاهدتها في رحلتك السابقة.. ويا بختك المنيل لو سافرت في نفس البص.. لذا يفضل البعض التغيير لأنهم يسافرون كثيراً ..
السماسرة وصلوا
صارت هذه الشريحة في ازدياد كبير نسبة لزيادة البصات، ويلاحظ المسافرون عبر المواقف السفرية للبصات وجود سماسمرة يملأون المواقف بحيث تصل اعدادهم في الايام الطبيعية خلاف الاعياد الى نصف الركاب، أو أقل بقليل .
ولازم تعمل حسابك عند الدخول الى هذه المواقف لأنه (سيتكابس) عليك السماسرة من كل حدب وصوب ، ويمسكون ايديك ، وكل واحد يتعشم بان تسافر في بصهم السفري .. وهاك يا حليفة وحرم ما بتلقى زي بصنا ده عشان تركب فيهو .. واوعك من الهكر . وما تدقس .. ويركبوك ( ماسورة) وتقع في بص ما تعرف اوله من اخره . واذا كنت عزيزي الراكب من اولاد المصارين البيض فلن تستحمل مدافرة الناس ديل..واحتمال يجيك اختناق ولا صدمة من هذا العراك .. والسؤال البري الذي يطرح نفسه كم يتقاضى هؤلاء السماسرة ليعملوا بهذا الحماس؟ ويرى بعض الركاب (المفتحين) انه على المسافرين وحتى يسلموا من مادفرة الكماسرة ، الاحتافظ بالتذاكر القديمة التي سافروا بها سابقا ، وابرزها لهم .. فيظنوا انك جاهز وقاطع تذكرتك، ويسقطوك بالتالي من جدول (مقابضاتهم ) .. وتكون انت الرابح .. وبعد ذلك تدخل الى المكاتب الرسمية وتختار البص الذي تريده بلا مدافرة ولا يحزنون تكون قعدت في كرسيك سالما معززا وهادئا .. مش فكرة..!
الرحلة يا دوب ابتدت..!
الكثيرون يحسون بالأمان وقد بدأ البص يداعب ذلك الاسفلت ، فيما يدخل الكثير في خوفة لا تخرج منهم الا عند الخروج والوصول الى اماكنهم التي يقصدون .. فيما اعتاد اصحاب الحافلات السفرية على تقديم الحلوى والمياه الباردة عقب تحرك البص بقليل ويؤجلون تقديم الوجبة عندما يصلون الى التقاطع بمدينة شندي ومن ثم يقدمونها .. وغالبا ما تكون عبارة عن كيك ومشروب بارد .. فتمتلي منها البطون .. ومن بعدها يهجم الباعة الجائلون .
هجوم مخطط..!
اغلب الباعة المتجولين بعد ان وجدوا (زجاج) البصات السفرية (المسمكر) لا يسمح للركاب التعامل معهم من الخارج .. قرروا ان يدخلوا الى داخل البصات يعرضون بضائعهم .. فمنهم من ياتيك حاملا موز.. منقة ترمس .. جوافة .. بجانب الكتب الصحف اليومية وسندوتشات البيض والطعمية.
ويبيع هؤلاء الباعة باسعار عالية ... ويهددون أمن الجيوب. ولا ينزل هؤلاء الا بعد ان يشتري الركاب منهم حتى ولو دستة ليمون ، وقد اعتاد الباعة عند الدخول ان ينظموا انفسهم وكأنهم ينتمون الى احدى الكتائب (السريات) العسكرية حيث يدخلون في صف واحد كلاً يحمل ما تخصص فيه من بضائع .. ويلفون على كل الركاب الذين يشترون منهم والذين لا يشترون .. وعندما يتحرك البص ينزلون وهم محملون بالكاش .. ويحدوهم الامل بأن يجمعوا اكثر في السياحي القادم.
والذي جعل اعدادهم في ازدياد مستمر السوق الذي وجدوه في هذه الأماكن .. حيث تعود البعض من الركاب ان يشتري مستلزماته خلال السفرية حتى يصل الى البيت محملا اكياسا بالشمال واليمين.
شاي احمر وسياحي..!
مشهد قد يتكرر في العديد من الشوارع الرئيسية أو طرق المرور السريع التي تربط بين الولايات.. ففي طريق التحدي الذي يربط مدينة عطبرة والخرطوم وبقية الولايات .. اصبح هنالك حضوراً كبيراً لستات الشاي على اطراف الطريق .. وهن يتحدين الظروف ويكابدن المشاق للحصول على رزقهم والصرف على الاسرة. رغماً عن المعاناة التي تواجههنا في هذا العمل خاصة في المناطق النائية .. وقد بدأ المشهد يقترب أكثر عندما توقف البص لنأخذ استراحة قليلة ومن ثم نواصل المسير فعلى مقربة من الطريق يتجمع عدد من النساء وهن يعملن في بيع الشايء بجانب الذين يقدمون الماكولات من خلال الكافتريات وغيرها، وتستعد ستات الشاي منذ الصباح الباكر بتجهيز (العدة ) وانتظار الركاب .. ومع كل وقوف بص ياتي عدد من الناس لاحتساء القهوة والشاي، وما يختلف هنا عن ستات الشاي بالخرطوم ان اسعار الشاي والجبنة (دبل) اي ضعف كباية شاي الخرطوم ، بمعنى ان كباية الشاي الاحمر معروفة بـ (500) جنيه فياتيه الرد ، ( دا شاي سياحي).
وانت في منطقة خلوية اقصد منطقة سفرية .. وتُقيم على انك سائح ، والشاي الشربتوا ده شاي سياحي وكمان احمر .. ) فما يكون منه الا ان يطبق الايد فوق الايد ويقول ( ربك يكون في العون ، غايتوا في اخر عمرنا بقينا سُياح...!).
بالله لو ماجينا بالطريق دا كنا بنبقى سُياح متين ..! منقول ..!!

شمس الدين احمد محمد خليل
25-06-2011, 08:18 AM
أبو أدم
بعد صراع عنيف بين مكاتب السفريات لبصات الولاية الشمالية التي كانت تتحرك من السجانة والجهات المسؤله التي كانت قد أصدرت عده قرارات بتحول مكاتب الحجز لهذه البصات الي الميناء البري بالصحافة إلا أن تمسك أصحاب هذه المكاتب بالموقع القديم افشل المخطط , وبعد التضييق عليهم كانوا يتحايلون عليها بالقيام من منطقه الرميله والختام بها الي أن كللت رغبتهم بالنجاح عندما تم الوصل لحل وسط بتخصيص موقع بمنطقه أبو ادم ليكون موقفا للبصات السفريه للولاية الشمالية وأوضح الزملاء إبراهيم منجي ويحي بشير أن موقف أبو ادم أفضل لهم بكثير من موقف السجانة لعده اعتيارات منها التهوية الكاملة والمساحة الفسيحة وغيرها من المزايا .

شمس الدين احمد محمد خليل
04-07-2011, 06:00 AM
ابو كدوس
اليوم نتناول موضوع ابوكدوس ويسمي ايضا ابو لمبة والذين سافروا كثيرا بين القولد وامدرمان وبالتحديد في الخلاء ما نشاهد ذلك النور الذي يضاهي انوار القهاوي
اصحاب وسائقي اللواري من اكثر الاشخاص الذين يتعرضون لمحاولات تضليل ابو لمبة، خاصة في لحظات تعطل اللوري، ويظهر ابو لمبة من على البعد معطيا احساسا لسائقي الشاحنة ان هناك منزلا او قرية قريبة يستطيع ان يجلب منها الطعام او المساعدة، ويتحرك السائق نحو الضوء معتقدا قربه منه، ويتباعد ابو لمبة رويدا رويدا والسائق يزيد معدل سرعته ليصل اليه، في حين أن الشيطان يبتعد اكثر حتى ينال من الشخص التعب ويضل الطريق ولا يعرف اين هو ولا كيف يرجع الى المكان الذي ترك فيه شاحنته.
ويؤكد خاطر ان سائق العربة الحصيف والمجرب لا ينخدع بابو لمبة، لكن احيانا الظروف التي تواجه السائق من تعطل العربة والحاجة الى الامداد والمساعدة، تضطره الى الوقوع في ضلال ابو لمبة مرة اخرى.
ومهما كانت درجة تلاعبه بنا قصدا ام عرضا .. ومهما كانت مقاصدنا بالاستجابة لعبثه، نتمنى ألا نراه او يرانا.. فهل يا ترى ينصت لامنياتنا، أم يحمل بيده ألاعيب جديدة.

سيد علي عبد الواحد حسن
04-07-2011, 07:18 PM
ابو كدوس تاني ما ليهو نصيب مع الظلط والعربات مابتنزل شبر منو

شمس الدين احمد محمد خليل
11-07-2011, 01:26 AM
ابو كدوس تاني ما ليهو نصيب مع الظلط والعربات مابتنزل شبر منو

الاخ الحبوب ابو السيد سلام
ابوكدوس بتاع الخلاء مقدور عليه
لكن ابو سيجارة بتاع الجباية دا البقدر عليهو منو ؟

شمس الدين احمد محمد خليل
14-07-2011, 11:15 AM
بعد 50 عاماً من الإستقرار
أصحاب البصات والتوكيلات السفرية بالسجانة يبحثون عن «موقف»
لهذه الأسباب.. رفضوا الإنتقال الى الميناء البري؟!
أجرته: نهاد فقيري
يواجه أصحاب التوكلات والبصات السفرية بالسجانة العاملة في الولاية الشمالية (دنقلا ـ المحس ـ السكوت ـ حلفا) في منطقة أبو آدم جنوب الخرطوم بعد ترحيلهم بالقوة من موقفهم القديم الواقع جنوب ميدان المولد وقد فوجئ السائقون بفرض غرامات مالية على البصات من قبل السلطات المختصة بحجة الدخول الى محلية الخرطوم من محلية جبل أولياء حيث أن المقر الجديد بالسوق المركزي بأبو آدم.. «الوطن» وقفت مع أصحاب الدكاكين والسائقين والمواطنين لمعرفة تفاصيل المشكلة وقد لاحظنا أثناء تواجدنا بالمنطقة أن القرار لم يشمل كل البصات العاملة في الولاية الشمالية إذ لازالت محال التوكيلات السفرية والبصات الاخرى الواقعة جنوب مسجد ابراهيم مالك تمارس نشاطها بصورة اعتيادية مما أثار استياء زملائهم من باقي الخطوط بالشمالية وميدان المولد الذي أصبح خالياً تماماً من البصات والمحال والمواطنين بعد أن كان يعج بالحياة لما يقارب النصف قرن من الزمان.
وفي البدء تحدث إلينا عقيل حسن عوض ـ صاحب ترحيلات بالسجانة أن عدد الدكاكين التي اغلقت بلغت (32) محلاً تعمل كلها في مناطق (الدبة ـ دنقلا ـ حلفا ـ السكوت) منذ أكثر من (35) عاماً وبدأت قصتهم بعد أن صدر أمر بالتوجه الى الميناء البري في موعد أقصاه 1/1/2010م، الماضي بعد أن رفضوا قبل أربع سنوات العمل هنالك إلا أن محالهم اغلقت بالقوة
وبسؤالنا عن اسباب رفض الانتقال الى الميناء البري يقول إن المنطقة حول الميناء غير مهيئة بالمخازن (الكونتيرات) وأن مواطني الولاية يعتمدون على السفريات العادية في نقل بضائعهم ومحصولاتهم الزراعية الأمر الذي لا يمكن ان يتوفر لهم هنالك، كما أن طبيعة النسيج الاجتماعي للشمالية تختلف عن كل مناطق السودان، حيث يقوم أصحاب البصات وبحسب علاقاتهم الاجتماعية بتوصيل الركاب والبضائع برسوم مؤجلة وأحياناً مجاناً لمعرفتهم ببعضهم البعض، حيث أن هذه البصات والمحال ومنذ القدم يتعاقب عليها الاسر وتوارثها الاجيال مما شكل معرفة دائمة بالزبائن طوال هذه السنين.
فسائقو البصات القديمة (النيسانات) والحديث ما زال لعقيل ـ هم أنفسهم سائقو البصات السياحية ويقول ان (400) أسرة مهددة بالتشرد إذا أصرت السلطات على موقفها بترحيلهم الى الميناء، موضحاً وللتأكيد على مشروعية ومنطقية قرارنا رحلنا الى منطقة أبو آدم التابعة لمحلية جبل أولياء ومارسنا عملنا برعاية معتمد المحلية الذي رحب بنا وقام بوضع حجر الاساس للموقف الجديد بالسوق المركزي الجديد إلا أن أصحاب البصات تفاجأوا بسلطات المرور توقفهم بحجة دخولهم لمحلية الخرطوم، حيث يتم اقتيادهم للمحكة بداخل الميناء البري وتفرض عليهم غرامات فورية تبلغ (100ـ200) جنيه مع السجن في حالة عدم الدفع علماً بأن هنالك بصات تسافر وتشحن خارج الميناء وعلى بعد خطوات منه، ويواصل حديثه نحن لم نكن طرف في الاتفاق بين الولاية وإدارة الميناء كما لم تتم استشارتنا ولو بصورة صورية أو رسمية لماذا نذهب الى هنالك، لاتهمنا الضغوطات التي تمارس من قبل اصحاب المصلحة وينتهي عقيل للقول: بأنهم طرقوا جميع الابواب لحل المشكلة، حيث جاء الرد سلبياً من إدارة النقل والمرور والمعتمدية وأنهم سوف يتوقفون عن العمل إذا اجبروا على العمل من داخل الميناء البري.
يقول فضل السيد إبراهيم صاحب مكتب ترحيلات بالسجانة (نحن دمرنا) واصبحنا عاطلين عن العمل نطالب بعودة البصات الى موقعها القديم بالسجانة علماً بأننا ليس لدينا مصدر دخل إلا عبر هذا العمل حتى أن المكاتب الجديدة في أبو آدم ليس عليها اقبال في منطقة تعتبر طرفية إذ أن منطقة السجانة وأبوحمامة تعتبر ملتقى طرق تربط معظم مناطق محلية الخرطوم والولاية لذلك إتجه معظم الركاب للسفر الى سوق ليبيا وأم درمان ودالبشير والجزء الآخر إتجه للسفر بالعربات الخاصة والمؤجرة مما زاد من حوادث السير حتى الآونة الأخيرة ورغم ذلك الآن المعتمدية ترفض عملنا بأبو آدم وتصر على نقلنا للميناء والسؤال الذي يطرح نفسه هل يوجد مكان يسع (32) دكاناً.
أما عمار عبد المطلب فيقول من مكاتب السجانة يمكن أن نسافر بدون أن ندفع أي مصاريف، كما أننا نرسل بضائعنا ونستقبلها عن طريق السواقين وأصحاب المحال من غير أي ضمانات نسبة للمعاملة والعشرة الممتدة لسنين طويلة.
وفي ختام حديثهم ناشد أصحاب المحال والتوكيلات التجارية المسؤولين وعلى رأسهم والي الخرطوم بحل مشكلتهم، وقالوا إن القرار ألحق ضرراً مباشــراً بأسرهم والمسافرين على هذه البصات.

شمس الدين احمد محمد خليل
23-07-2011, 07:16 AM
يقول فضل السيد إبراهيم صاحب مكتب ترحيلات بالسجانة (نحن دمرنا) واصبحنا عاطلين عن العمل نطالب بعودة البصات الى موقعها القديم بالسجانة علماً بأننا ليس لدينا مصدر دخل إلا عبر هذا العمل حتى أن المكاتب الجديدة في أبو آدم ليس عليها اقبال في منطقة تعتبر طرفية إذ أن منطقة السجانة وأبوحمامة تعتبر ملتقى طرق تربط معظم مناطق محلية الخرطوم والولاية لذلك إتجه معظم الركاب للسفر الى سوق ليبيا وأم درمان ودالبشير والجزء الآخر إتجه للسفر بالعربات الخاصة والمؤجرة مما زاد من حوادث السير حتى الآونة الأخيرة ورغم ذلك الآن المعتمدية ترفض عملنا بأبو آدم وتصر على نقلنا للميناء والسؤال الذي يطرح نفسه هل يوجد مكان يسع (32) دكاناً.
أما عمار عبد المطلب فيقول من مكاتب السجانة يمكن أن نسافر بدون أن ندفع أي مصاريف، كما أننا نرسل بضائعنا ونستقبلها عن طريق السواقين وأصحاب المحال من غير أي ضمانات نسبة للمعاملة والعشرة الممتدة لسنين طويلة.

شمس الدين احمد محمد خليل
06-08-2011, 01:58 PM
وين وين تلقوا زي دا

http://www.gmrup.com/d1/up13126281401.jpg (http://www.gmrup.com/)

شمس الدين احمد محمد خليل
01-09-2011, 12:39 AM
معلومة علي الطائر
طريق القبولاب دنقلا يقع بين خطي عرض 15 ، 30 شمال وخطي طول 30 : 32 شرقا ويوازي وادي المقدم من الجهة الغربية ويخترق صحراء بيوضة بطول 311 كيلو متر من ام درمان وحتي القبولاب ( القبولاب الجديدة ) ومنها يتفرع الي مروي بطول 100 كيلو متر وشمالا الي دنقلا بطول 189 كيلو متر . ويكون طول الطريق ام درمان القبولاب دنقلا 500 كيلو متر وام درمان القبولاب مروي 411 كيلو متر .
والقبولاب الجديدة تقع في داخل صحراء بيوضة وسميت علي القبولاب القديمة اي قبولاب سيال قنتي اول محطة بالشمالية يدخلها المسافر من ام درمان ويغادرها المسافر من الشمالية الي ام درمان . وسكان صحراء بيوضة الذين يستفيدون من خدمات الطريق يبلغ عددهم 75 الف نسمة حسب تعداد 1983م اول دراسة للطريق قامت بها المؤسسة العامة للطرق والكباري المصرية وكانت في الفترة من 1969م ـ 1973م بالاتفاق مع مصلحة الطرق بالسودان .
في عام 1980م اعيدت دراسة الطريق في اطار العون الهولندي . تم تكوين لجنة شعبية لطريق ام درمان القبولاب يوم الجمعة 7/3/1986م في اجتماع عام رئيس اللجنة د . سوار الدهب احمد عيسي .

شمس الدين احمد محمد خليل
04-09-2011, 12:22 AM
على ساتي .. وفتح المسار

كيف كانت الرحلة تتم في القرن الماضي وبشاحنات صغيرة محدودة القوة ؟
تلك هى قصة العم علي محمد ساتي اول من عبر هذا الطريق عام 1935م عاش على ساتي في أُوربي ثم انتقل الى الخرطوم وسكن حى السجانة ومارس التجارة وامتلك شاحنة فورد موديل 1934 وكان السفر الى ولاية الشمالية عن طريق السكك الحديدية ثم بالجمال للقرى التي تبعد عن شريط القطار ، وكان ان سافر على ساتي بالقطار للشمالية لقضاء بعض حوائجه وعاد من هناك بالجمال هذه المرة الى امدرمان في رحلة شاقة استغرقت اسبوعين كاملين لاقى فيها الأهوال وخطر الضياع في صحراء بيوضة ، حينها راودت على ساتي فكرة ان يقطع الطريق من امدرمان الى دنقلا بعربته الفورد .
واستغرق الإعداد للرحلة وقتا ليس بالقصير في المشاورات والترتيبات فتحصل على بوصلة لتحديد الإتجاهات وجهز كمية من الجير الابيض لوضعها كعامات على الطريق لتسهيل العودة ، وكذلك كثير من الزاد والماء ، ولكن كان لزاما عليه ان يحصل على تصريح من سلطات الإستعمار الإنجليزي حسب القانون فتقدم بطلب للسفر بعربته من امدرمان إلى دنقلا فإعترضت الإدارة البريطانية بادىء الأمر ، ثم وافق مفتش امدرمان بعد ان كتب على ساتي تعهدا تحمل بموجبه اى عواقب وخيمة تحدث له في هذا الطريق الوعر والغير مطروق وكانت رحلة الأهوال استغرقت سبعة أيام من امدرمان إلى الدبة ولكنها فتحت الطريق...

شمس الدين احمد محمد خليل
04-09-2011, 12:27 AM
الرحلة الثانية .. عمر عبد السلام

سيداحمد عبد المجيد يتصدر اسمه قائمة أوائل السائقين الذين فتحوا الطريق بعد على محمد ساتي مما مهد الطريق لرجلات الشركة المصرية التي جاء من مصر بقيادة حسن صبري بعد عامين .. يروي سيد احمد عبد المجيد رحلته قائلا : اول رحلة كانت عام 1947 مع عمر عبد السلام صاحب اللوري وكانت عربة جديدة لنج على الشاسي مافيها صندوق ، ماركة فورد موديل 1946 كنا شاحنين شاي ، والشاي كان يوزع بالتموين والإنجليز بسموا التهريب بالبرشوت ، التموين فكوه خرجنا بالشاي (برشوت) من امدرمان قبل ان يصل خبر فك التموين إلى حمرة الوز وتصبح أسعار الشاي عادية ، ركب معنا عربي اسمه (ود ابو جبة) قال ماشى حمرة الوز .. طلعت من امدرمان بعد المغرب عشان البضاعة ممنوعة .. ووقفنا غرب المرخيات حوالي الساعة العاشرة او الحادية عشر ليلا للعشاء واثناء العشاء تذكرنا ان حمرة الوز فيها تلفون وخبر فك التموين أكيد سيصلها سريعا وبها نقطة بوليس ايضا .. فغيرنا راينا وقلنا نمشى دنقلا – كانت المحطة الواقعة بين كريمة وكرمة كلها تسمى دنقلا – سألنا العربي المعانا (ود اب جبة) إذا كان يعرف طريق يوصلنا دنقلا فقال انه لم ير دنقلا إلا مع ابوه وكان عمره وقتها عشرة سنوات وكان مشى سوق تنقاسي مع ابوه ولكنه قال انه ممكن يودينا سعمة البحر (اتجاه البحر) لكن ماعارفين تنزلوا في اى منطقة، ولم اسلك هذا الطريق في حياتي ولا حتى عمر عبد السلام .
تحركنا من غرب المرخيات وأصبحنا في قوز ابوضلوع ثم جبرة ومنها قطعنا وادي المقدم وخليناه في يميننا مشينا غربه حتى بوحات في يومين فقطعناه ايضا ، بعد ربع ساعة او اكثر قليل مشينا وادي ابوعشر وكان اثر سير العربات التي تبعناه قد اوصلنا حتى جبرة حيث كانت تاتي من امدرمان تحل سم الجراد إلى جبرة وكان يخزن في مخزن خاص قبل ان يوزع بالجمال إلى المناطق الأخرى . ابو عشر لقيناه وادي وسيع فيه رملة شديدة وفيه جمام ( مثل الماء النابع) عندما وصلنا منتصفه العربية غطست حتى الشاسي والعجلات بقت لافة في الهواء ، طبعا العرب في امنطقة ديك متجمعين لانه في موية بهائمهم واوالادهم وهم عرب هواوير لميناهم وفزعناهم شالو البضاعة او حاجة (شوالات وصناديق ) مرقوها بغادي ، لمينا الجمال وجبنا حبال الشعر وفتلناها مع بعضها وربطناها في التصادم ومع حركة المكنة قدرنا نمرق العربية بعد ساعتين كده يعني ، وكنا قد وصلنا ابو عشر هذه (بعد بوحات) حوالي الساعة عشرة صباحا لما مرقنا منها الشمس كانت غابت ، إشترينا خروف من العرب من راجل اسمه (حماد على) ذبحناه للعشاء وعندنا طبعا السكر والشاي والتمر والرغيف ، اتعشوا معانا العرب ساهرنا واصبحنا قبلنا لليوم الثالث ، وفي الصباح تلنا حبال تاني عشان نربط بيها البضاعة بعد صلاة الظهر ، كان فى قدامنا فى تبس شديد والوادي وسيع كما نمشي شوية العربية تطلع في التبس تقطع الحبال وتقع البضاعة ، لما مرقنا من الوادي الشمس كانت غابت وتعبنا تعب شديد في وادي ابو عشر ، لما غابت الشمس لينا رقدنا في السهلة ديك من التعب وكان رغيفنا كمل ، عندنا دقيق قمح ولعنا النار وعملنا قراصة وكنا اشترينا السمن من العرب فأكلنا القراصة بالمسسن وأصبحنا على اليوم الرابع ، الحقيقة شفقنا لان اغلب زوادتنا كملت ، فطرنا تاني بالقراصة بالسمن وبعد الفطور دخلنا وادي الملح هذا لم نتعب فيه كثيرا .. مرقنا مرقنا منه فى حوالي ساعتين ووصلنا بئر الآخريت ودي فيها سيال كتير كان فيها شوية عرب وموية لكنها مرة وعفنة ، قيلنا معاهم واسترحنا ثم نزلنا بعد داك وادي النعام مشينا فيه زى ساعتين الشمس غابت قلنا احسن نمشي بالنهار وقلنا المشي بالليل ما كويس ، رغم أننا ختينا النجمة في يميننا لكن برضو خفنا وفضلنا المشي بالنهار ، في وادي النعام نطلع قلعة وننزل قلعة ، مشينا زى ساعة او اقل ظهر لينا ترى (نجم) اسمه ابو بان قريب للبلد لقينا جنب جبل (التدي) بئر اسمها بئر النور منها في ديداب (درب بهائم) وان الديداب دا نازل سوق قوشابي ، نزلنا عن طريق هذا الديداب قوشابي وإتجهنا إلى القوبلاب (سميت على اسم خبير الطرق ايام السفر بالدواب عباس القبولي من عرب قنتي والآن اصبحت آثار وانتقلت القبولاب إلى موقعها الحالي يمين مسار الطريق القديم ) لانه فيها سوق الاحد ، وصلنا القبولاب وأرسلنا في طلب عباس القبولي من سوق الاحد سالناه عن خير التموين فكوه ولا ما فكوه لانه نحن أخذنا خمسة أيام في الطريق فوجدنا خبر فك التموين لم يصل إلى هناك ، قسمنا الشاي قسمين قسم وديناه دبة الفقراء جنوب الدبة وأخذنا النص التاني إلى قرية اسمها الغريبة جوار كورتي ، الكلام دا كلو في يوم واحد تقريبا سلمنا الشاي للتجار وإستلمنا قروشنا واخذنا راجة حوالي ستة ايام فكرنا بعدها في الرجعة قمنا لقطنا الجلود الموجودة في البلد ، زمان كانت الجلود بتشحن عن طريق الجلود ربطناها كويس ، عندى كنبة عند اهلي في قنتي اختها لكي يجلس غليها الركاب ورجعنا بنفس الطريق وان ذلك أسهل قليلا رغم ان الجلود كانت تتقطع حبالها وتسقط ، وعدنا هذه المرة في ثلاثة ايام.

وفي الرحلة الثانية لأن لوري عمر عبد السلام كان في الورشة لعمل الصندوق فقد أجرنا لوري آخر وركبت انا معهم كخبير ولم يسافر عمر عبد السلام في هذه الرحلة ، ولكن هذا الوري كسر جربكس في (الآخريت) نتيجة للتخاريم ومحالة تفادي التبس الكثير وكنا اقرب للبلد منها الى الخرطوم فأجرت انا جمل وإتجهت إلى الشمالية ووصلتها في يومين لم انم خلالهما ومن هناك ركبت بابور البحر ثم القطر فعدت إلى الخرطوم وأحضرت الأسبير (الجربكس) وعدت بنفس الطريقة عن طريق القطر ثم بابور البحر ، ومن الشمالية أجرت جملين بصاحبهما ربطنا الجربكس في جمل وركبت انا فى الجمل الآخر فوصلنا محل اللوري المكسور بعد أربعة أيام تقريبا وخلال الرحلة كنا نايمين تحت احد الأشجار فقام هواء شديد وشرد احد الجمال فذهب العربي خلفه من الصباح عاد في المغرب ، وصلنا وربطنا الجربكس وواصلنا الرحلة إلى الشمالية ، وقد بقي صاحب اللوري والمساعدين والركاب 16 يوم في الخلا لكن زوادتهم كانت كافية فضلا عن وجود العرب حيث وجود اللبن والذبائح .
في الرحلة الثالثة كنا راكبين لوري مؤجر أيضا لأن لوري عمر عبد السلام مازال في عمل الصندوق وسافرت انا وعمر عبد السلام في ذه الرحلة وشاء القدر هذه المرة أيضا ان يكسر اللوري الكرونة في وادي ابو عشر ، هذه المرة ركبت الجمل وعدت إلى الخرطوم لشراء الاسبير أجرت الجمل من واحد عربي هناك وقال لى بعد ما تصل سلم الجمل لحوش الهواوير في امدرمان ، قمت الظهر ووصلت جبرة بالليل وتعبت من ركوب الجمل وجولي (اتظلطت) من السرج وكانت زوادتي تمرات ورغيفات فى كرتوب او جراب . لم انم طوال الليل إلى ان جاء جماعة شايلين حطب في طريقهم إلى امدرمان ، ركبت جملي معاهم ومشينا الليل كله وعندما أصبح الصباح لم استطيع المواصلة فتخلفت منهم ورقدت تحت ضل شجرو وعملت كباية شاي ورقدت نمن حتى العصر وبعدها واصلت مسير ي حتى وصلت امدرمان في اليوم الثالث عصرا ، وصلت دائخ تمام سلمت الجمل لحوش الهواوير وركبت تاكسي مشيت البيت رقدت أربعة أيام مريض من رحلة الجمل ولم يكن هناك خوف على الجماعة الموجودين مع اللوري المكسور حيث كانت زوادتهم كافية وحولهم العرب والبهائم ، بعد الأربعة أيام مشيت الورشة أسال من اللوري وجدته في التشطيب وقالوا لي بكرة ممكن نسلمك ليهو .. رئيس الورشة واحد يوناني ملقب بفار الحديد إستلمت اللوري بالفعل تاني يوم ، اشتريت الاسبير للوري المكسور (الكرونة) و مشينا حوش زريبة البهائم اشترينا خروف كبير بثلاثة جنيه ورفعناه واتوكلنا باللوري وطبعا هو جديد فاضي قمت الصباح الساعة ثمانية ونص بالليل وصلت وادي ابو عشر محل اللوري المكسور ، الجماعة شافوا نور العربية قعدوا يعرضوا وينططوا طبعا انا رجعت ليهم بعد سبعة يوم تقريبا من فارقتهم وطبعا الخروف ،تانيي الصباح ربطنا الكرونة وقسمنا البضاعة على العربيتين وإتجهنا إل الشمالية ولقينا عرب قال أنا المرة دي بوديكم ...

شمس الدين احمد محمد خليل
04-09-2011, 06:04 AM
http://www.youtube.com/watch?v=5t9QOyjYOTQ&feature=player_embedded

طه كجوك
04-09-2011, 02:37 PM
http://www.youtube.com/watch?v=5t9qoyjyotq&feature=related


http://www.youtube.com/watch?v=bdn6ilxtfpm&feature=related
التحية للجميع ..
اخوى شمس الدين لقد نجحت بصراحة أن تقلب المواجع .. وما أدراك بالمواجع عندما نتذكر السفر والمسافرين وما يحل بهم من لونية توحي لك بعظم السفر .. لقد تاقت نفسى الى نزلاء القهاوي من المسافرين عندما ينحطف البص عن المجري وتهدأ عواصف هديره وهو يقاوم العاتيات من تلال الرمل والمترجلات من الصخور ..

سيد علي عبد الواحد حسن
04-09-2011, 02:44 PM
http://www.youtube.com/watch?v=fgdR6uvxZw4&feature=related

شمس الدين احمد محمد خليل
05-09-2011, 06:39 AM
الاخوان طه كجوك وسيد علي سلام
اليوم سوف اهدي لكم تلك الالحان الشذية للسائق والعازف الماهر بلال الجاك
بلال الجاك ذلك المبدع المتفرد والذي عرفته وديان أم الحسن ؛ وقيزان ابو ضلوع وسهول وتلال القبولاب ؛ وبالطبع يعتبر يلال الجاك من اشهر سائقي بصات النيسان السفرية في خط الشمالية .
وقد حباه الله بموهية خرافية وهي قدرته المدهسة في العزف علي آلة البوري مما يطرب المسافرين ويخفف ألم الفراق عن المودعين .
ونجد أن معظم الشباب بالشمالية يتلهفون للاوقات التي يمر بها بلال الجاك بمنطقتهم حتى يستمتعوا بالالحان الجميلة التي يعزفها لهم بكل براعة وذوق .
وفي احدى المرات بلال الجاك كان يقل سيرة من االشمالية للخرطوم وعندما وصل الخرطوم تحديدا في نادي الضباط سأل من الفنان الذي يحي هذا الحفل ؟ فقيل له بأن الفنان الراحل / سيد خليفة هو من يحي هذا الحفل .
فما كان من بلال الجاك إلا أن بدأ بعزف أغنية سيد خليفة المشهورة ( زي القمر ) فأنبهر الحضور عندما سمعوا بهذا اللحن الشجي والعزف البديع الذي شنف به بلال الجاك آذان المستمعين ؛ وأعجب الراحل المقيم الاستاذ سيد خليفة بذلك العزف وقد تمناه عازفا معه في الفرقة .
وهذا يدل على ابداع هذا الرجل الذي عرفته كل مناطق الشمالية .


http://www.youtube.com/watch?v=nUvDeFypR0M

شمس الدين احمد محمد خليل
16-09-2011, 10:32 AM
كلمات الأستاذ عبدالله محمدخير: غناء الأستاذ صديق أحمد


داير أقوم بالتوفيق غفر مالو ذى ده ومال السفر
تسعة للأستارتر نقر وجر كوزو النيسان شخر
فى المواعيد ما تأخر وكل راكب زهى وإفتخر
ما جبر خاطرنا إنتظر وفى يمينو فى أحلى منظر
ليهو يا أب نيران لو نظر كان يمين لى عمرك نذر
فارق السجانة مضطر وحتى ما إستنى الزو ل فطر
ياخى ماها مواعيد سفر وللسميحين الجوع خطر
لحظة فى أم درمان ماصبر وحلا قال الله أكبر
فكه بالردمية وهبر وبى غرب خور كامل سدر
جر من أرطال الكفر وفى المجارى النيسان كفر
شقق القوز فجه ودفر لامساعد جرى لاحفر
شبا بالحنكات وإنحدر وطبه فى جبر بلا خبر
إستراح فى ضل الشدر وتم موية وتانى هاجر
بى تحت لى بوحات ختر وحواء والبير كانو سنتر
بالقعاد لاشكى لافتر ماظفر بى عبلة عنتر

******
السموم يافيصل الحر أمنعن لو كان بتقدر
ومن تقاشيقك بس أحذر وإيدك التلمس بتخدر
ياقدير مافنك ظهر وخبرتك كيفت الزهر
شوفو كيف إتجلى وأزهر لما نور الدبة بهر
قال نقيف سندة وبننجر الحفير ماجدعت حجر

شمس الدين احمد محمد خليل
17-09-2011, 09:50 AM
http://www.youtube.com/watch?v=iCFDqVq9sw8&feature=player_embedded#!

شمس الدين احمد محمد خليل
17-09-2011, 09:54 AM
http://www.youtube.com/watch?v=iCFDqVq9sw8&feature=player_embedded#!

شمس الدين احمد محمد خليل
10-10-2011, 01:35 PM
.. السفر كانت به مخاطر حقيقية تستحق الحمد لله على السلامة والي الان واهلنا بطيبة نفوسهم كانوا يعرفون الواجبات ولا يهملونها .. ورغم المعاناة الا ان رحلات السفر كانت اكثرا تشوقا ومحبة في النفوس . ولطول الرحلة كان الناس يتعارفون ويتقاسمون الطعام اما الان لحظات صمت وكل شيء انتهى وهذا من سلبيات هذا العصر

ياسر سيد ميرغني
10-10-2011, 02:22 PM
سفريات العيد التذكرة بي 65 جنية
في الايام العادية بي 45 جنية

بس في تفويج يعني ايام العيد الباصات بتمشي مجموعات خوفا من الحوادث

شمس الدين احمد محمد خليل
11-10-2011, 09:48 AM
سفريات العيد التذكرة بي 65 جنية
في الايام العادية بي 45 جنية

بس في تفويج يعني ايام العيد الباصات بتمشي مجموعات خوفا من الحوادث

الاخ ابو اسيل سلام
الاسعار سوق اسود ولا ابيض
بس ماتقول لي بعد زكر اسود سوق طماطم

طارق الحاج محمد
25-12-2011, 06:45 PM
انتوا نسيتو عماد عبدالله

ابو يارا
25-12-2011, 06:56 PM
انتوا نسيتو عماد عبدالله
لا ما نسينا بس ما عندنا شوالات فحم

شمس الدين احمد محمد خليل
25-12-2011, 08:17 PM
لا ما نسينا بس ما عندنا شوالات فحم


معقول ياحبيب الزريبة مافيها شولات فحم ياطارق قول واحد عشان تقول رشاشة تاني
حولوا الي ترتوس قبل النادي ما يتقفل

شمس الدين احمد محمد خليل
26-12-2011, 10:12 PM
انت الجماعة ديل من نجيب سيرة الزريبة يزوغوا من المحل الفيهو ريحة بهارات
العيد بيجي بنشوف تشتروا خروفكم من وين

شمس الدين احمد محمد خليل
26-12-2011, 10:35 PM
انتوا نسيتو عماد عبدالله

يا حبيب مانسيناهو لكن قابلت حسن كركندي وكلمتوا يجيب دورين كرب لللياسة ويجيب لايوقة
اذا ماجابهم كلم محي الدين هنتلاب

شمس الدين احمد محمد خليل
21-02-2012, 12:36 PM
http://www.youtube.com/watch?v=1s86FZiQ9A8&feature=channel

صابرين
22-02-2012, 07:49 PM
http://www.youtube.com/watch?v=1s86fziq9a8&feature=channel

ام الحسن والتمتام اسماء ما زالت محفورة فى اعماقنا رغم
تطور الاحداث صور مؤثرة وجميلة اخونا شمس سلمت يداك

شمس الدين احمد محمد خليل
03-08-2012, 06:49 PM
نرفع الموضوع لتوثيق كل اسماء المحطات القديمه واسماء الذين كان لهم الفضل في فتح الطريق نامل المشاركة

شمس الدين احمد محمد خليل
05-03-2013, 10:43 AM
جوده بلالي
سفره وعوده
بلالي

طه كجوك
06-03-2013, 05:19 PM
على ساتي .. وفتح المسار

كيف كانت الرحلة تتم في القرن الماضي وبشاحنات صغيرة محدودة القوة ؟
تلك هى قصة العم علي محمد ساتي اول من عبر هذا الطريق عام 1935م.........
في رحلة شاقة استغرقت اسبوعين كاملين لاقى فيها الأهوال وخطر الضياع في صحراء بيوضة ، حينها راودت على ساتي فكرة ان يقطع الطريق من امدرمان الى دنقلا بعربته الفورد .
و..


ابو الشموس يسعد مساك .. المره دي بالجد بالجد جد .. كمل مصدقك .. مش مصدقنك بس بل مستمتعيييييييييييييين ..

نانا
07-03-2013, 10:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع جميل وفيه ذكريات جميلة جدا
نسيت من السواقين الله يرحمه ويغفر له عادل هديه

ليلى عوض عبد اللطيف
07-03-2013, 01:12 PM
يا سلااااااام ياشمس كالعادة البوست رائع جدا وشدانى لقراءته لآخر صفحة ولا أنكر مجهود كل المساهمين ولكن ليك فيهو نصيب الأسد والنمر
صراحة مسحت الغبار عن ذاكرتى ورجعت لأكتر من 30 سنة ودا بكل أسف آخر عهدى بالسفر للشمالية لكن ذكرياتى كتيرة جدا لأنه هجرتى كانت عكسية طوال سنوات الدراسة يعنى فى الإجازة أجى الخرطوم لأهلى وأثنا الدراسة فى الداخلية فى المرحلة المتوسطة والثانوى يعنى قربت أكون مساعد ولا أنسى المعتعة فى التسفار رغم المعاناة
أذكر فى سفرية والدنيا خريف إستمرت 6 أيام بليليها وجعنا جوع شديد طبعا عطش مافى لأننا كنا محاطين بالمياه من كل النواحى ونحن فى إنتظار تصريف الموية من الوادى وصلنا مرحلة نَقُشْ القرقوش المفتت تحت الرُكّاب حتى جانا الفرج بوصول مجموعة من العرب معاهم دقيق وعتود واللذيذ إنو الحطب مبلول والنار ما مسكت فيهو كويس ، المهم اللحمة لسه لونها ما إتغير نزلوها وعجنوا الدقيق بى شوية موية وقبل ما يسخن حتى (قال عصيدة) هو عجين نئ برضو جابوهو للناس عشان ياكلوا وبصراحة فضّلت الجوع على الأكلة العجيبة دى ولما فُرِجت وصلنا (أم الحسن) كنت منتهية من الجوع ، جابوا لى وجبة ما أقلّ غرابة من الأولى ، خالطين أى صنف موجود عند الولية فى صحن وااااحد ، غايتو ....... إتوكلت وأكلت ونجينا من الموت
وفى رحلة إتعطل اللورى وأذكر السواق إسمه بشارة فى منطقة مافيها ولا حتى عود يشدو عليهو طرحة ، ودى كانت المشكلة فيها العطش ، لكن برضو بحمد الله نجينا على العموم أنا معاناتى كانت كتيرة يصعب حصرها .
بالنسبة لأسماء السواقين من كترة ما ركبت لوارى ، الأسماء طشت لكن إضافة للأسماء السابقة فى البوست أذكر ، فضل الله وكما ينطقها ناس البلد (فضر الله ) ، وأذكر وكيل إسمو موسى العساس من الغابة تقريبا ، وبرضو أذكر إسم الفِقَيِّر تقريبا إسمو عبد الله ود الحاج ومن أشهر السواقين القُدَام المرحوم عيسى الطاهر وأظنه أقدمهم وأخوه عبد الله الطاهر حديثا متعه الله بالصحة والعافية وأنا نسيت أسماء سواقين كتار منهم محس وأذكر إسم عبدالله عبيد تقريبا من الضفة الشرقية ومن نفس الضفة محمد أمين محمد أحمد وأسماء لا حصر لها أتمنى أن تسعفنى الذاكرة فى المشاركة القادمة .
نسيت أشكر الأخ أو الإبن طه كجوك الذي نفض الغبار عن هذا البوست الممتع .

شمس الدين احمد محمد خليل
08-03-2013, 07:01 AM
ابو الشموس يسعد مساك .. المره دي بالجد بالجد جد .. كمل مصدقك .. مش مصدقنك بس بل مستمتعيييييييييييييين ..

http://www.youtube.com/watch?v=S13kkMOFjPA

طه كجوك
17-03-2013, 08:43 PM
لتذهب الافلام الوثائقية الى الدركات اذا لم يدرج هذا التوثيق في سلسلتها..
دمت سامقاً وشامخا ابو الشموس وفعلا انت شمس الدين .....

ومازلنا مستمتعييييييييين ..
بس ال ky الوحلان ده كلام بره ماعاوز بوست لي حالو ولا منتدى لحالو لكن عاوز ليهو انترنت برااااهو ويستاهل ..
كمل .. كمل .. مصدقننننننننننننننننننننك

شمس الدين احمد محمد خليل
19-03-2013, 11:50 PM
لتذهب الافلام الوثائقية الى الدركات اذا لم يدرج هذا التوثيق في سلسلتها..
دمت سامقاً وشامخا ابو الشموس وفعلا انت شمس الدين .....

ومازلنا مستمتعييييييييين ..
بس ال ky الوحلان ده كلام بره ماعاوز بوست لي حالو ولا منتدى لحالو لكن عاوز ليهو انترنت برااااهو ويستاهل ..
كمل .. كمل .. مصدقننننننننننننننننننننك

لن اجد من الكلمات ما يفيك حقك يا صاحب الزوق الرفيع
لهذا اسمحلى لى ان اهديك هذة المساحة بين الاقواس ( .........................)
لتسطر فيها اروع الكلام ليكون شكر وعرفان منى لك يا صاحب الحضور الانيق
شكر اخونا وقريبنا طه

شمس الدين احمد محمد خليل
08-04-2013, 02:39 AM
http://www.youtube.com/watch?v=0Vt55nTrJfM

ليلى عوض عبد اللطيف
08-04-2013, 07:41 AM
[Cصبحك الله بالخير أبو الشموس ، تعرف؟ دا أحلى صباح اللى شفت فيهو المقطع الجميل دا وذكرنا رمى الصاجات والوحل فى عز الحر
رحم الله الحاج على ساتى ومتع اﻷحياء بالصحة والعافية .
بس فى حاجة زعلتنى ، لما الشاب شرب من القربة وكشح الباقى لأنو ما شاف أو جرب سفر اﻷيام الطويلة وركوب اللوارى وقطعة الخلا . نقطة الموية تساوى روح بنى آدم
شكرا على التصبيحة الحلوة دى .OLOR="DarkRed"][/COLOR]

شمس الدين احمد محمد خليل
08-04-2013, 01:52 PM
[Cصبحك الله بالخير أبو الشموس ، تعرف؟ دا أحلى صباح اللى شفت فيهو المقطع الجميل دا وذكرنا رمى الصاجات والوحل فى عز الحر
رحم الله الحاج على ساتى ومتع اﻷحياء بالصحة والعافية .
بس فى حاجة زعلتنى ، لما الشاب شرب من القربة وكشح الباقى لأنو ما شاف أو جرب سفر اﻷيام الطويلة وركوب اللوارى وقطعة الخلا . نقطة الموية تساوى روح بنى آدم
شكرا على التصبيحة الحلوة دى .OLOR="DarkRed"][/COLOR]

url=http://www.0zz0.com]http://www13.0zz0.com/2013/04/08/10/239163407.jpg[/url]

شمس الدين احمد محمد خليل
19-07-2013, 11:41 PM
ومشيناها خطي كتبت علينا
ان شاء الله سوف احاول تصوير الرحله من الخرطوم الي القولد عبر شريان الشمال
ربما تكون المفاجاة ان اعمل لقاء مع التمتام اذا سمحت لنا الظروف