التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

صور مشبات
بقلم : ابو احمداا
قريبا
قريبا

فيديو التحليل الفني ... [ الكاتب : عليوى - آخر الردود : عليوى - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 4 ]       »     صور مشبات [ الكاتب : ابو احمداا - آخر الردود : ابو احمداا - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 5 ]       »     الشيخ الروحانى العما... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     الشيخ الروحانى مجربه... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 9 ]       »     الشيخ الروحانى عمل ي... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 11 ]       »     الشيخ الروحانى دعوة ... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     الشيخ الروحانى جلب ا... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 8 ]       »     الشيخ الروحانى محبه ... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 8 ]       »     الشيخ الروحاني لنبل ... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     الشيخ الروحانى القطر... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »    


العودة   منتديات الايدية > المنتديات العامة > المنتدى العام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-02-2010, 10:18 AM   #1
العضو الماسي

افتراضي المولد النبوي الشريف في السودان

اللهم صلي وسلم على الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم


عرف الإحتفال بالمولد النبوي الشريف لدى معظم السودانيين بالعراقة والأصالة والصوفية المتجذرة في كيان هذه الأجيال المتوارثة منذ زمن بعيد وقد يرتبط في كثير من الأحيان بطبيعة البيئة والنشأة بالنسبة لكل فرد ، وللمولد لدى سكان ولاية الخرطوم او العاصمة القومية ارتباط وثيق بمناطق معينة ، حيث درج الكثيرين على الاحتفال بالمناسبة بمدينة ام درمان بحوش الخليفة الشهير لما له من خصوصية ذات عبق يمتزج بالتاريخ والأصالة والصوفية فضلاً عن الاحتفال بالمولد بمدينة بحري ومولد الحلة الجديدة بالخرطوم .

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 24-02-2010, 10:21 AM   #2
العضو الماسي

افتراضي

زفة المولد وأكل "الفتة" و"البليلة" ، أشهر الطقوس السودانية في هذا اليوم ، والانارة بعدة الوان ، وينتشر البخور عامة في أرجاء الساحة وفي أماكن خيم الطرق الصوفية خصوصًا ، وتختلط أصوات الذاكرين بالمدائح والمواعظ وحلقات العلم ، وكل يختار ما يناسبه .
أما في خيام الطرق الصوفية العديدة المقامة في الساحة الكبيرة للمولد وعليها أعلامها الملونة ، التي كتب عليها اسم الجلالة واسم الرسول الخاتم (صلى الله عليه وسلم) واسم الطريقة ، وتقام في بعضها دروس في الفقه والسيرة النبوية ، وآخرون ينشدون مدائح في حب الرسول (صلى الله عليه وسلم) ، مصاحبة بالضرب على" الطار" في مجموعة تتألف الواحدة منها من خمس إلى عشرة .
وأثناء الطواف على خيم الطرق الصوفية تجد بعضها يقف في شكل دائرة كبيرة وهم يذكرون ويتمايلون وهم يلبسون أحزمة كبيرة ، ويلبسون ثيابا ملونة بالأخضر والأزرق والأبيض ، وأحيانا تجد أحد المجاذيب يتوسط هذه الحلقات ويدور حول نفسه وهو يمسك بمبخرة ، وتطهى الفته وهي قطع لحم ملتصقة ببعضها إلي بعض ويوضع تحتها الأرز وتؤكل في موائد كبيرة تجمع الكثير من الأسر والعائلات .

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 24-02-2010, 10:23 AM   #3
العضو الماسي

افتراضي

عرائس المولد ولعب الاطفال التي تصنع من الحلوى هي ما يقبل عليه الاطفال في ايام المولد ، ويتفنن صانعو الحلوى في تشكيلها ، فالبنات يفضلن العرائس المصنوعة من الجلوكوز وصبغة ملونة ويقمن بتزيينها بورق الزينة الملون ، اما الاولاد فيفضلون الحلوى التي تأتي على شكل حصان وفارس ، أو جمل ، أو ديك ، أو طاووس وغيرها .. وهناك حلاوة السمسمية والفولية ... تاني شنو ؟؟؟

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 24-02-2010, 10:32 AM   #4
العضو الماسي

افتراضي

وانا قاعد هنا في ... قارنت بين المولد هنا .. وهناك (في السودان ) ...

لقيت الفرق كبير .... في شكل الاحتفال ... وفي الفهم ...

هنا اكتر حاجة الالعاب النارية والمفرقعات للاطفال ...

اهل كيف البلادان العربية الاخرى ؟؟؟؟

يخيل لي المصريين احسن من يحتفلون بالمولد النبوي الشريف ...

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 24-02-2010, 10:34 AM   #5
العضو الماسي

افتراضي

اللهم صلي وسلم على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 24-02-2010, 10:37 AM   #6
عضو نشيط

الصورة الرمزية محمد الزبير أحمد







 

محمد الزبير أحمد غير متواجد حالياً

Thumbs up

عارف يا الصادق كلما يذكر المولد طوالى بتجى فى خاطرى رائعة الشاعر محمد المهدى المجذوب - ليلة المولد :


صل يا رب على المدثر
وتجاوز عن ذنوبي
وأعني يا إلهي
بمتاب أكبر
فزماني ولع بالمنكر
***
درج الناس على غير الهدى
وتعادوا شهوات
وتمادوا
لا يبالون وقد عاشوا الردى
جنحوا للسلم أم ضاعوا سدى
***
أيكون الخير في الشر انطوى
والقوى
خرجت من ذرة
هي حبلى بالعدم؟!
أتراها تقتل الحرب وتنجو بالسلم
ويكون الضعف كالقوة حقا وذماما
سوف ترعاه الامم
وتعود الأرض حبا وابتساماً
***
رب سبحانك مختاراً قديراً
أنت هيأت القدر
ثم أرسلت نذيرا... للبشر
آية منك ونورا
***
هو عين الله لولا ضوؤه
لم نر العالم في شتى الصور
جعل الموت رجاء.. وبقاء
وغراساً منه لا يفنى الثمر
***
صل يا رب على خير البشر
الذي أسرج في ليل حراء
قمراً أزهر من بدر السماء
يقرأ الناس على أضوائه
حكمة الخلق وأسرار البقاء
.....من إله قد هدى بالقلم
علم الإنسان ما لم يعلم
***
صل يا رب على المدثر
وتجاوز عن ذنوبي واغفر
وأعني يا إلهي بمتاب أكبر
ليلة المولد يا سر الليالي
والجمال
وربيعاً فتن الأنفس بالسحر الحلال
موطني المسلم في ظلك مشبوب الخيال
طاف بالصاري الذي أثمر عنقود سنى
كالثريا
ونضا عن فتنة الحسن الحجابا
ومضى يخرجه زيّاً فزيّا
***
وزها (ميدان عبد المنعم)
ذلك المحسن حياه الغمام
بجموع تلتقي في موسم
والخيام
قد تبرجن وأعلن الهيام
***
وهنا حلقة شيخ يرجحن
يضرب النوبة ضربا فتئن
وترن
ثم ترفضّ هديراً أو تجن
وحواليها طبول صارخات في الغبار
حولها الحلقة ماجت في مدار
نقزت ملء الليالي
تحت رايات طوال
كسفين ذي سوار
في عباب كالجبال
***
وتدانت أنفس القوم عناقاً واصطفاقاً
وتساقوا نشوة طابت مذاقاً
ومكان الأرجل الولهى طيور
في الجلابيب تثور.. وتدور
تتهاوى في شراك
ثم تستنفر جرحي وتلوب
في الشباك
مثلما شب لهيب
***
وعلا فوق صدى الطبل الكرير
كل جسم، جدول فيه خرير
ومشى في حلقة الذكر فتور
لحظة يذهل فيها الجسم والروح تنير
وعيون الشيخ أُغمضن على كون به حلم كبير
***
والمقدم
يتغنى يرفع الصوت عليا
وتقدم
يقرع الطبل الحميا
ورم الذكر وزمزم

واستقامت حلقته وانحنت حين انحنى
وهوت والطبل نار تتضرم
وتصدى ولد الشيخ وترجم
حيث للقطب حضور
وتداعَى وتهدم
***
وينادي منشد شيخاً هو التمساح
يحمي عرشه المضفور من موج الدميرة
ندبوه للملمات الخطيرة
شاعر أوحى له شيخ الطريقة
زاهد قد جعل الزهد غِنى
فله من رقع الجبة ألوانا حديقة
والعصا في غربة الدنيا رفيقة
وله من سبحة اللالوب عقد
ومن الحيران جند
وله طاقية ذات قرون
نهضت فوق جبين
واسع رققه ضوء اليقين
***
وفتى في حلبة الطار تثنى
وتأنَّى
وبيمناه عصاه تتحنَّى
لعبا حركه المداح غنَّى..
رجع الشوق وحنَّا
وحواليه المحبون يشيلون صلاة وسلاما
ويذوبون هياماً
ويهزون العصيا
ويصيحون به أبشر لقد نلت المراما
***
صل يا رب على المدثر
وأعني وانصر
بشفيع الناس يوم المحشر
الذي يسقي صفاء الكوثر
***
وهنا في الجانب الآخر أضواء رقاق
نشرت قوس قزح
من رجاء وفرح
من ربيع في دجى الليل يراق
ونساق
أنفس شتى وبطء واستباق
***
وفتاة لونها الأسمر من ظل الحجاب
تتهادى في شباب وارتياب
قد تحييك وتدعوك بأطراف الثياب
وهي قيد وانطلاق
واضطراب واتساق
إن نأت عنا وأخفتها الديار
فعروس المولد الحلوة جلاها التجار
لبست ألوانها شتى أميره
ما أحيلاها صغيره
وقفت في كرنفال
فوق عرش دونه الحلوى كنوز ولآلي
من أساطير الخيال
***
وهي إن تصمت ففي أعينها الوسن انتظار
حولها الأطفال داروا
بعيون تلمع الألوان فيها وتذيع
وبها من بهجة رفت دموع
***
لهفتا كم عصف البؤس بأطفال صغار
وردوا المولد بالشوق وعادوا بالغبار
ويح أم حسبوها
لو أرادوا النجم جاءت بالدراري
ويحها تحمل سهد الليل في صحو النهار
***
رب أرسلت يتيماً
قام بالحق رحيماً
قد ذكرناه فهل نذكر من أمسى عديماً
وهنا في الجانب الآخر سوق
هو سوق (الزلعة)
وبه طبل وبوق
من صراخ الرغبة
حفلت دولته في (حلة)
سلبت كل العيون
والظنون
كيف لا يا لذة الليل ويا أم الفتون
ربها قلّب عينيه خطيباً في الجماهير الغفيرة
مرسلاً من ناره ريح شواء
تتهادى في الفضاء
بنداء لم يجد فينا عصيا
ودعانا .. ثم حيّا .. وتهيّاً
***
وحواليه الكوانين الوقوره
ولها من داخن الفحم ذريره
وحريره، وضفيرة
ترشق (الأسياخ) فيها
نظمت باللحم نظماً
وارتوت دهناً وشحماً
***
ودخلنا مطبخاً زاط ولا قصر الإماره
ربه البادن عراف اتته كل حاره
وتعيشنا وأحسسنا أمانا
وشربنا وارتوينا
ومشينا، وشعرنا بنعاس في خطانا
وسلام هو لو دام لأحمدنا الزمانا
ومضى الليل وناداني سريري والمنام
فتركت المولد الساهر خلفي والزحام
من نفوس رجت الري ولم يهمل غمام
فهي ظمأى في القتام
***
وبسمعي الطبل دوّى من بعيد
كوليد.. في دجى الليل وحيد
***
وبقايا من نشيد
عبرت سمعي طيرا
في ظلام بشر الآفاق بالصبح الجديد والوعود
***
ربِّ في موطني المسلم قد عدنا إليكا
ما اعتمدنا ربنا إلا عليكا
وذكرنا الهادي المختار ذكرى
ملأت أرواحنا طُهراً وصبرا
***
صل ياربّ عليه
وتجاوز عن ذنوبي واغفر
وأعني بمتاب اكبر

 

 

 

 

 

التوقيع :
سودانى الهوى

   

رد مع اقتباس
قديم 24-02-2010, 12:14 PM   #7
العضو الماسي

افتراضي

شكرا اخونا محمد الزبير .... على المرور والرد ...

وشكرا على القصيدة الرائعة في حب الرسول صلى الله عليه وسلم ....

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 24-02-2010, 03:59 PM   #8
العضو الماسي

الصورة الرمزية صابر عثمان علي يدي
افتراضي

للاسف اصبحت هذه المناسبة مناسبة للدجل والبدع وما لايرضي الله
من من المسلمين لا يحب الرسول صلى الله عليه وسلم .. فمحبته هي الطريق الموصل الى محبة الله للعبد
لكن الغريب ان تحب شخص بفعل ما لايحب ..
ما علاقة المديح والنوبة واللباس المرقع والرقص والموسيقى بحب الرسول صلى الله عليه وسلم ..
اترون لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم بيننا وراى افعال من يدعي حبه هذه... كيف كان سيكون موقفه
هل كان صلى الله عليه وسلم سيقول لهم احسنتم يا هؤلاء الراقصين على ايقاعات الطبول كما تفعل النساء المتوهمات بانهن ملبوسات بالجن وبما يعرف بالزار او الدستور .. بالله ما الفرق بين هذا وذاك
ففي كلتا الحالتين يلعب الشيطان بالراقص ويوهمه بان روحه ارتقت
(المادح ) يرى انه وصل مرحلة ( الحضرة)
والمدسترة ترى بانها تكلم الجان او شي من هذا
هل نحن نحب الرسول صلى الله عليه وسلم اكثر من ابوبكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم اجمعين
لماذا لم يفعل هؤلاء المبشرون بالجنة مثل يفعل الناس الان تعبيرا عن حبهم للرسول صلى الله عليه وسلم
نحن السودانيون موغلون في الابتداع في هذا الجانب .. وللاسف فانه يجد التشجيع من من هم على ادارة البلاد لاهداف سياسية انتخابية ..

 

 

 

 

 

التوقيع :
لايوجد إنسان ضعيف بل يوجد إنسان يجهل موطن قوته.
آخر تعديل صابر عثمان علي يدي يوم 25-02-2010 في 07:26 PM.

   

رد مع اقتباس
قديم 25-02-2010, 09:45 AM   #9
ابو يارا
زائر






 

افتراضي

اهو دة دة الكلام الصاح يا دكتور....

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 25-02-2010, 10:28 AM   #10
اداري


Post الاحتفال بالمولد النبوي .. ما بين سمو الغاية و سوء الوسائل ..

أولا نود أن نشكر أخونا الصادق على إيراده موضوع الاحتفال بمولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم ..

فهو ينطلق من النية السليمة، و السعي لعرض هذا الحدث الهام و الكبير، و إجلال النبي صلى الله عليه و سلم ..
و هو شأن الكثيرين من عامة السودانيين والمسلمين حول العالم ..

و غير ذلك فهو موضوع توثيقي يسرد كيفية احتفال الناس في السودان بمناسبة المولد النبوي ..
و هي فرصة للنقاش حول الموضوع و معرفة ما له وما عليه ..

أما عن مولد المصطفى محمد صلى الله عليه و سلم:
فإن مولده كان حدثا كونيا كبيرا، و حدا فاصلا بين ما قبله و ما بعده، إذ جاء بالرسالة الخاتمة والكاملة ..

و لا خلاف بين المسلمين حول أهمية الحدث و ما فيه من الخير العميم للإنسانية ..

و لكن:
الاحتفال بصورته المعروفة هو موضع الخلاف ..

و ما ثبت في يقيني و بعد الاطلاع على ما كتبه عدد من العلماء المحققين في هذا الموضوع، فأنا على قناعة أن هذا الاحتفال هو بدعة محدثة، و فيها بعد ذلك الكثير من المنكرات الاعتقادية والتعبدية و السلوكية ..

لذلك فعلى المسلم الحريص على دينه ألا يغتر بالهدف السامي من وراء الاحتفال فقط، بل عليه التحقق من الوسائل الصحيحة و المشروعة للوصول للهدف ..

نسأل الله الهداية لنا ولسائر المسلمين ..

و من السهل الاطلاع على ما كتبه العلماء في هذا الموضوع بالبحث في الانترنت مثلا .. و الاطلاع على الكتب ..

شكرا لك أخي الصادق مرة أخرى .. و وفقنا الله و إياك لما فيه الخير ..

 

 

 

 

 

التوقيع :
سبحانك اللهم و بحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك و أتوب إليك

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع مايكتب بالمنتدى يعبر عن رأي كاتبه وليس بالضرورة رأي الموقع