التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

فيديو التحليل الفني للعملات 24 أبريل 2014
بقلم : عليوى
قريبا
قريبا

فيديو التحليل الفني ... [ الكاتب : عليوى - آخر الردود : عليوى - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 6 ]       »     صور مشبات [ الكاتب : ابو احمداا - آخر الردود : ابو احمداا - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 5 ]       »     الشيخ الروحانى العما... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     الشيخ الروحانى مجربه... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 9 ]       »     الشيخ الروحانى عمل ي... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 11 ]       »     الشيخ الروحانى دعوة ... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     الشيخ الروحانى جلب ا... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 8 ]       »     الشيخ الروحانى محبه ... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 8 ]       »     الشيخ الروحاني لنبل ... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     الشيخ الروحانى القطر... [ الكاتب : ام رااشد - آخر الردود : ام رااشد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 7 ]       »    


العودة   منتديات الايدية > المنتديات العامة > المنتدى العام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-03-2011, 09:56 PM   #121
اداري


الصورة الرمزية شمس الدين احمد محمد خليل
افتراضي

يقوم عادة بعض تجار الأراضي والذين يحركون عدداً من السماسرة في السوق بسياسات مختلفة في تنزيل وزيادة السعر ودائماً ما تكون هذه السياسة في المناطق المستقبلية والتي ستكون موقعاً لمشاريع قريبة وقد حدث هذا الشيء من قبل في عدة مناطق كان اَخرها حي النصر قبل إنشاء كبري المنشية ، فقد قام التجار بإشاعة أن المنطقة غير مرغوبة وزراعية لا تصلح للسكن وقاموا بشراء الاراضي بواسطة السماسرة بمبالغ زهيدة من المواطنين حيث كان قيمة الأرض لا يتعدى الـ 15 مليون بالقديم وقد كان لديهم علم بقرب تنفيذ كبري المنشية وبعد بداية العمل في الكبري قام التجار بزيادة أسعار المنطقة بصورة خرافية حيث وصلت أسعار الأراضي الى ما فوق الـ 60 مليون وفي مربعات أخرى فوق الـ 150 مليون .

والاَن يقومون بتنفيذ نفس السياسة في أحياء شرق النيل الأخرى مثل سوبا شرق ومدينة الفاتح وحي المصطفى ومربع 42 وقد قاموا بتنزيل الأسعار ليقوموا بشراء الأراضي بمبالغ زهيدة ومن ثم رفعها نسبة لجهل الكثيرين بمستقبل المنطقة ، ونصيحة للجميع بعدم البيع في هذه المناطق في الوقت الحالي خاصة مدينة الفاتح .

وحسب كلام المهندسين والمختصين في مدينة الفاتح فقد أفادوا بالتالي :

- مدينة الفاتح تعتبر اَخر خطة اسكانية مسجلة رسمياً في بحري .
- موقعها الإستراتيجي من كبري سوبا الجديد .
- مدخل للخرطوم بحري بعد أن بدأت حركة السفر على طريق مدني الخرطوم الجديد والذي أنعش المنطقة .
- وجود جامعة الزعيم الأزهري والتي تمت الموافقة على إنشاءها بتمويل سعودي .
- وجود مدينة النخيل1 والنخيل2 السكنيات داخل مدينة الفاتح في مربع 28 وهي مدن سكنية حديثة وبها كل الخدمات .
- وجود مدينة طيبة السكنية داخل مدينة الفاتح وهي كذلك بها كل الخدمات وحديثة .
- وجود مخططات المهندسين الزراعيين في مربعات 20 ، 21 ، 22 ، 23 داخل مدينة الفاتح .
- بداية دخول الخدمات في كل مربعات مدينة الفاتح بعد دفع الرسوم .
- وجود المدينة الإعلامية الجديدة والتي يتم إنشاءها داخل مدينة الفاتح .
- عدم وجود السكن العشوائي حول مدينة الفاتح على عكس أطرف الخرطوم وأمدرمان .

هناك مميزات كثيرة للمنطقة والتي يجهلها الكثيرون لذلك فإن التجار يقومون بشراء هذه الأراضي بأسعار زهيدة بواسطة بعض السماسرة وتكديسها ومن ثم رفع أسعار المنطقة من جديد وبيعها بأسعار خرافية .

 

 

 

 

 

التوقيع :
[لن أجعل مشاعري أرضا يداس عليها
بل سماء يتمني الأخرون الوصول اليها[/

   

رد مع اقتباس
قديم 29-04-2011, 01:26 PM   #122
اداري


الصورة الرمزية شمس الدين احمد محمد خليل
افتراضي

نامل من الاخوة الاعضاء اصحاب الاختصاص بمدنا باسعار مواد البناء

 

 

 

 

 

التوقيع :
[لن أجعل مشاعري أرضا يداس عليها
بل سماء يتمني الأخرون الوصول اليها[/

   

رد مع اقتباس
قديم 13-05-2011, 10:33 AM   #123
اداري


الصورة الرمزية شمس الدين احمد محمد خليل
افتراضي

عقد شراء مقبرة
جاء رجل إلى الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه وقال له : لقد اشتريت داراً وأريد أن تكتب عقد الشراء بيدك،فوجد علي رضي الله عنه أن الدنيا قد تربعت على قلب الرجل حتى أنسته ذكر الله،فأراد أن يُعلمه الزهد في الدنيا فأمسك بقلمه وقرطاسه وكتب :بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد فقد اشترى ميت من ميت داراً ،تقع في بلد المذنبين،وسكة الغافلين،لها أربعة حدود:الحد الأول الموت،والحد الثاني القبر،والحد الثالث الحساب،والحد الرابع إما جنة وإما نار،كما يريد الواحد القهار،ونظر الرجل إلى عقد الشراء فحزن،وقال يا إمام جئت إليك لتكتب لي عقد شراء دار،فكتبت لي عقد عقد شراء مقبرة!!فقال علي رضي الله عنه:
النفس تبكي على الدنيا و قد



علمت أن السلامةمنهاترك مافيها
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها

إلا التي كان قبل الموت يبنيها
فإن بناها بخير طاب مسكنها

و إن بناها بشر خاب بانيها
أين الملوك التي كانت مُسَلطنة

حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
أموالنا لذوي الميراث نجمعها

ودورنا لخراب الدهر نبنيها
كم من مدائن في الأفاق قد بنيت

أمست خراباً و أفنى الدهرأهليها
إن المكارم أخلاق مطهرة

الدين أولها و العلم ثانيها
و العقل ثالثها و الحلم رابعها

والجود خامسها والفضل سادسها
و البر سابعها والشكر ثامنها

والصبر تاسعها و اللين باقيها
لا تركنن إلى الدنيا و ما فيها

فالموت لا شك يفنينا و يفنيها
واعمل لدارغداًرضوان خازنها

والجار أحمد والرحمن ناشيها
فلما سمع الرجل هذا الكلام قال: إنني قد تصدقت بداري على الفقراء والمساكين

 

 

 

 

 

التوقيع :
[لن أجعل مشاعري أرضا يداس عليها
بل سماء يتمني الأخرون الوصول اليها[/

   

رد مع اقتباس
قديم 14-05-2011, 08:46 AM   #124
اداري


الصورة الرمزية شمس الدين احمد محمد خليل
افتراضي

الأرض والنزاع في السودان

منى أيوب

لقد ساهمت عدة عوامل في خلق النزاع في السودان، إلا أن جميعها ترجع لقضايا تتعلق بتقاسم وتوزيع الثروات والموارد، إلا أن أهم هذه الموارد هي الأرض: فالأراضي هي مفتاح الثروة والسلطة سواء تم استغلالها لغايات الزراعة أو لرعاية المواشي أو لم يتم استغلالها مثل النفط والمياه الجوفية.

يرجع تسييس ملكية الأراضي للفترة التي تم فيها تقسيم السودان إلى «ديار» قبلية من قبل الإدارة الاستعمارية سنة 1923، حيث يمكن رؤية حدود هذه الديار بوضوح في الخرائط الحديثة، وربطها بالهوية القبلية والجغرافيا التي ما زالت مستمرة حتى يومنا هذا. هناك عدد من «الحواكير» في كل واحدة من هذه الديار، إضافة إلى عدد من القبائل والعشائر المقيمة فيها. هذا ويتم حصر قيادة الديار واستخدام مواردها واحتكار ثرواتها على مالكيها الأصليين والقبائل الرئيسية فيها وإهمال القبائل الصغيرة وعدم السماح لها بالاستفادة من هذه الموارد بسبب العلاقة التقليدية القوية بين القبائل والديار المملوكة، إضافة إلى أن هذه العلاقة تسمح للقبائل الرئيسية بممارسة الحقوق الإدارية والسياسية بينما لا يسمح للقبائل الصغيرة بتملك هذه الأراضي. وقامت القوى الاستعمارية (الكولونيالية) بدعم هذه الظاهرة من خلال التعامل مع القائد الأعلى للقبيلة «الناظر» على الشخص المعين لإدارة الحواكير، بناء على هذا المنظور قامت القوى بائتمان الناظر على السلطات القانونية والإدارية والمالية للحواكير، مع الاعتقاد بأن الناظر سيهتم بتطبيق القوانين والأنظمة، إضافة إلى الاندماج الإقليمي والسكاني في حاكورته. هذه وكانت القوى المستعمرة تأتمن الناظر على تخصيص الحواكير حسب ما يراه مناسبا، حيث وفر هذا الأسلوب آلية مرتبية واضحة ومهيكلة من أجل التعامل مع النزاعات، إلا أنها لم تمنع مجموعات مختلفة من محاولة الاستيلاء على الحواكير بالقوة.

أصبحت النزاعات على ملكية الأراضي أكثر تسييسا بعد صدور قانون الأراضي غير المسجلة عام 1970، والذي كان قمعيا أكثر من القوانين الاستعمارية، حيث خول للحكومة استعمال القوة من أجل حماية «أراضيها»، إضافة إلى أنه شجع على تكديس الأراضي من قبل أقلية مستثمرين من الأغنياء (محليون وأجانب). أدى كل هذا إلى عزل المزارعين-الرعاة عن حواكيرهم التقليدية، ومنع الشرعية الرسمية والحقوق القضائية التي تمتعت ملكية الأراضي التقليدية بها، إضافة إلى أنه ألغى ضمنيا جميع الحقوق –والدخل- المرتبطة بالمياه، والأراضي ورعاية المواشي.

مكن قانون 1970 الحكومة أيضا من تنفيذ سياسة تنمية مبنية على توسيع القطاع الزراعي، خاصة الزراعة الآلية، حيث زادت نسبة الأراضي التي خضعت لسياسة الزراعة الآلية إلى خمسة عشر ضعفا في سنة 2005. هذا وتم تخصيص مساحات واسعة من الأراضي للاستثمارات الرأس مالية بعد أن صدر قانون الاستثمار سنة 1990، والذي ألغى نسبة كبيرة من حقوق المجتمعات القروية بالأراضي، وأدى إلى ترحيل الكثير من المحليين عن حواكيرهم. هذا ويبقى النزوح الناجم عن الزراعة الآلية مصدرا لعدم الرضى والصراعات، حيث أنه يعزز من الشعور بالإهمال والتهميش والاضطهاد الاجتماعي، إضافة إلى أنها تعزل المسارات البدوية، ونقاط الري، والرعي، الأمر الذي خلق ثقافة الاستحواذ على الأراضي وترك مجموعات كبيرة دون أي أرض مما أرغم هذه المجموعات إما على العمل وفق أجور غير مستقرة، أو الهجرة إلى المراكز الحضرية، وفي سياق مشابه ساهمت الصناعات البترولية بالزيادة من ظاهرة الشح والتهميش.

كان إعلان قانون 1970 قد تزامن مع إلغاء نظام الإدارة المحلية، والتي كانت مؤسسة هامة من حيث تنظيم الأراضي والتعامل مع النزاعات التي لا مفر من حدوثها بين ماكي الديار والحواكير، أو حتى بين أولئك الذين لا يملكون أي من هذه العناصر. ومع أنه تم إعادة النظام المحلي، إلا أنه أصبح أضعف بشكل كبير، إضافة إلى أنه فقد مصداقيته.

أدت فترات الجفاف الشديد التي حدثت في نفس الفترة الآنف ذكرها إلى انحلال بيئي واسع النطاق، إضافة إلى تسببها في النزوح السكاني والتمدن، ففي دارفور مثلا، أصبحت المناطق التي تقطنها قبائل الفور والبرقد والبرتي والداجو، وجهة لأفواج النازحين الذين أتوا من شمال دارفور، خاصة الزغاوة وعدة مجموعات من رعاة الإبل من المعروفين بأصولهم العربية، حيث أن مراعيهم الأصلية كانت قد تضررت بشكل كبير. هذا وأدت المجاعة التي استمرت من عام 1983-1984 إلى زيادة الوضع الفوضوي من سيء إلى أسوء، حيث أنها عجـّلت من انتشار الصراعات التي سرعان ما اتخذت طابعا عرقيا مع تركيز كل مجموعة على ثقافتها الخاصة وانتماءاتها العرقية المفترضة من أجل تبرير حقوقها بحيازة الأراضي.

قام القادمون الجدد لاحقا بتبرير اسيلائهم على الأراضي القبلية على أنهم مواطنون سودانيون، مدعومين بمفاهيم الدولة الحديثة من حرية الحركة والاستيطان، إلى المساواة في الحقوق المدنية والالتزامات القانونية إضافة إلى استغلال المفهوم الإسلامي، خاصة منذ 1990، أن للمدنيين الحق باستغلال الأراضي والتي هي «ملك لله». أما بالنسبة للسودانيين في الجنوب، فإن الأرض عبارة عن مورد خاص بالمجتمعات التي تقطنها، لذا قام سكان الجنوب بمقاومة سياسة الملكية الحكومية. وما يدعو للسخرية أن حكومة جنوب السودان قامت باستنساخ هذه السياسة منذ العام 2005.

أصبح الصراع في دارفور أكثر تسييسا بعد تخصيص الخدمات الاجتماعية (الأسواق، والمدارس، والمراكز الصحية) والذي لم يتم وضعه وفقا للحدود التقليدية للحواكير، لذا فإن قدرة الحصول على هذه الخدمات أصبحت محصورة على أولئك الذين يملكون الحواكير التي يسكنونها، الأمر الذي أدى إلى نشوب الصراع بين الميدوب والبرتي في شمال دارفور، وبني هلبة والفور في جنوبها.

تصادمت الدولة الحديثة مع النظام التقليدي بتغييرها لميزان السلطة في الدولة، حيث يمكن النظر لإحدى أمثلة هذا التغيير من خلال تفحص علاقة المساليت في دارفور مع بعض القبائل «العربية». فتاريخيا، كانت ديار المساليت مسكنا لعدة مجموعات عربية كان قد تم الترحيب بها وتخصيص بعض الحواكير لها من قبل سلطان المساليت لسداد احتياجاتها، إضافة إلى أنهم استمتعوا بدرجة من الاستقلال مع بقائهم تابعين للسلطان. إلا أنه وفي سنة 1995، قامت حكومة غرب دارفور بتقسيم ديار المساليت إلى 19 إمارة أعطت 13 منها للقبائل العربية دون أي تنسيق مع الإدارة المحلية. ولأن لقب الأمير لا يتم إعطاءه ولا لابن السلطان، تم النظر إلى هذه الخطوة على أنها محاولة من قبل الحكومة لمساواة المجموعات العربية مع مالكي الأرض القدامى من المساليت، والذي سيؤدي في نهاية المطاف إلى إعطاء العرب مقاليد الرئاسة في ديار المساليت.

يمثل مثال المساليت أيضا التصادم بين الحقائق السياسية التقليدية والحديثة، فعندما فاز المهاجرون المساليت المقيمين في القضارف (شرق السودان) بمقعدين في البرلمان بعد انتخابات 1986 تم رفض طلبهم بالنظارة من قبل ناظر الشكرية بعد التشاور مع سلطان المساليت (غرب دارفور) حيث اعتبر سلطان المساليت أن دياره ذات كيان سياسي موحد يقودها سلطان مورث لا يتأثر بالعملية السياسية.

وتم إثرها خلق إدارة محلية جديدة في منطقة الرشايدة (شرق السودان). والرشايدة مجموعة عربية هاجرت من الجزيرة العربية إلى السودان عام 1874 وسكنت في مناطق البجا في شرق السودان. وفي أواخر الثمانينات وأوائل التسعينيات حدث نزاع بينها وبين السكان المحليين في البجا إذا طالب الرشايدة بمنصب ناظر بينما رفضت البجا الطلب باعتبار أن لقب ناظر يعني ملكية الأرض التي يسكونها أنهم يقترحون حل النزاع بإعطائهم لقب إدارة بدلا من نظارة، أي إعطائهم سلطات إدارية دون تملكيهم أي أرض في منطقة النيل الأزرق. كذلك طالب الفلاتة بمنصب الناظر الأمر الذي رفضه القونج (الشتات الأصليين) علماً بأن مثل هذا المطلب وجد مساندة من إبراهيم عبد الحفيظ من وإلى النيل الأزرق، لكن الرفض الشديد من قبل القونج وعلى رأسهم الناظر يوسف المل الذي ذهب إلى الخرطوم لمقابلة رئيس الجمهورية بهذا الخصوص أدي إلى وقف هذا الإجراء.

شكل العزل المستمر لأراضي النوبة والواقعة في جبال النوبة إضافة إلى استيلاء المستثمرين الأجانب على هذه الأراضي العامل الرئيسي الذي أدى إلى انضمام النوبة إلى الحركة الشعبية/الجيش الشعبي لتحرير السودان، حيث أعلنت الحركة السياسية الرئيسية في النوبة (الاتحاد العام لجبال النوبة-تأسس سنة 1965) أن إحدى أهدافها الرئيسية هو «تطبيق سياسة إصلاح الأراضي من أجل فائدة المزارعين الأصليين في جبال النوبة واستئصال سياسات الأراضي الإقطاعية، وتطهير علاقات الإنتاج من جميع أشكال الاستغلال.» ومن الجدير ذكره أن شح الأراضي مرتبط بالتحركات السكانية الناجمة عن الزراعة الآلية، والناجمة أيضا عن الحروب التي تشارك فيها الميليشيات القبلية الجنوبية، إضافة إلى أن شح الأراضي هو إحدى الأسباب الرئيسية لتمرد بجا في شرقي السودان، والذي كان قد اختار نهر القاش كرمز إقليمي.

أصبح النزاع في دارفور أكثر تعقيدا الآن مع وجود الادعاءات المتنافسة على سلطة الحكومة المركزية والثروات، إلا أن عددا من أراضي الفور والمساليت الخصبة أصبحت الآن تحت سيطرة مجموعات أخرى، هذا ويتضح أنه بغض النظر عما إذا كانت الموارد المتنازع عليها سطحية أم جوفية، فالأرض هي التي تحتل مرقعا مركزيا في ساحة الأسئلة التي تتمحور على السلطة والتي تهيمن بدورها على السياسة في السودان.

 

 

 

 

 

التوقيع :
[لن أجعل مشاعري أرضا يداس عليها
بل سماء يتمني الأخرون الوصول اليها[/

   

رد مع اقتباس
قديم 20-05-2011, 03:02 PM   #125
اداري


الصورة الرمزية شمس الدين احمد محمد خليل
افتراضي

غايتو السودان اي حاجة فيهو ماشة بالقلبة
لمن كان كبييييير .. أراضيه غالية
ينفصل الجنوب وتقل المساحة .. الأراضي تبقى رخيصة

 

 

 

 

 

التوقيع :
[لن أجعل مشاعري أرضا يداس عليها
بل سماء يتمني الأخرون الوصول اليها[/

   

رد مع اقتباس
قديم 20-05-2011, 04:26 PM   #126
العضو الماسي

الصورة الرمزية صابر عثمان علي يدي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس الدين احمد محمد خليل مشاهدة المشاركة
غايتو السودان اي حاجة فيهو ماشة بالقلبة
لمن كان كبييييير .. أراضيه غالية
ينفصل الجنوب وتقل المساحة .. الأراضي تبقى رخيصة
الاخ شمس الدين الرخصة وين اسه .. طالما يوجد سماسرة كبر السودان ولا صغر فلن ينقص سعر شيء ارتفع ..

 

 

 

 

 

التوقيع :
لايوجد إنسان ضعيف بل يوجد إنسان يجهل موطن قوته.

   

رد مع اقتباس
قديم 23-05-2011, 01:23 PM   #127
اداري


الصورة الرمزية شمس الدين احمد محمد خليل
افتراضي

ربما يساهم الاكتشاف الاثري الهام في منطقة القولد في ارتفاع اسعار الاراضي والايجارات
بعد ان شهدت المنطقة حركة دائبة بحكم الاقبال المتذايد من جميع المناطق لارض الخيرات
حيث شهدت المنطقة حركة كبيرة في مجال العمران ونامل حتي تكتمل الصورة سفلتة الطرق وتشجير الشوارع لاننا مقبلين علي فترة اقل ما فيها رد الاعتبار الي المنطقة وانسانها الصبور

 

 

 

 

 

التوقيع :
[لن أجعل مشاعري أرضا يداس عليها
بل سماء يتمني الأخرون الوصول اليها[/

   

رد مع اقتباس
قديم 23-05-2011, 01:53 PM   #128
مشرف المنتديات التقنية

الصورة الرمزية عصام الدين
Thumbs up

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس الدين احمد محمد خليل مشاهدة المشاركة
ربما يساهم الاكتشاف الاثري الهام في منطقة القولد في ارتفاع اسعار الاراضي والايجارات
بعد ان شهدت المنطقة حركة دائبة بحكم الاقبال المتذايد من جميع المناطق لارض الخيرات
حيث شهدت المنطقة حركة كبيرة في مجال العمران ونامل حتي تكتمل الصورة سفلتة الطرق وتشجير الشوارع لاننا مقبلين علي فترة اقل ما فيها رد الاعتبار الي المنطقة وانسانها الصبور
مشكور أخوى شمس الدين على اسهاماتك الرائعة
وتهانينا الحارة للعم عبد اللطيف النصرى على هذا الاكتشاف الهام
وكما أسلفت أن هنالك العديد من الأمور التى يجب أن تراعى فى والولاية الشمالية ومنطقة القولد على وجه الخصوص
ولكن حقيقة ما وصلت الية أن الدولة تحارب كل اثار الثقافة النوبية
ولا تستبعد أن يتم نقل أهالى القولد ويتم بناء خزان لطمر ماتبقى من اّثار كما فعل بأهل حلفا من قبل وخاصة أن هنالك رأى يقول أن القولد تعنى الأحفورة الأثرية ومن المتوقع اكتشاف المذيد من الحفريات الأثريها بها

 

 

 

 

 

التوقيع :
آخر تعديل عصام الدين يوم 23-05-2011 في 02:35 PM.

   

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2011, 06:52 PM   #129
اداري


الصورة الرمزية شمس الدين احمد محمد خليل
افتراضي

: مراحل إستخراج ترخيص البناء(ترخيص جديد ):

شهادة بحث سارية المفعول ( ستة أشهر من تاريخ الاستخراج ) .
كروكي معتمد من المساحة .
الرسومات المعمارية والإنشائية والكهرباء عدد أربعة نسخ .
الرسومات تنسخ علي قرص مرن ( أسطوانة – cd) لعمل التصريح الالكتروني .
التوقيعات علي كل المخططات المعمارية والإنشائية و أورنيك طلب الترخيص تتم بواسطة مهندس أخصائي توقيعه معتمد لدي الإدارة .
يسلم المواطن أورنيك المباني (34) بعد إثبات شخصية أو بتوكيل موثق و أيضا لا يمنح أورنيك (34) .لأحد الملاك على الشيوع إلا بعد إحضار الموافقة الموثقة من المحامي من الملاك في شهادة البحث .
الجهات المطلوب مراجعتها لختم المخططات والاورنيك :-
ا/ تسجيلات الأراضي (حسب المناطق )
ب/الأراضي (حسب المناطق )
ج/الصرف الصحي (حسب المناطق )
د/الدفاع المدني+تقرير فحص تربة ( للمباني التجارية عامة +المباني السكنية أكثر من أرضى +أربعة وما فوق )
بعد اكتمال الخطوات أعلاها تتم زيارة الموقع من قبل مهندس الإدارة بغرض التأكد إن القطعة خالية .
يتم تسليم المستندات (الرسومات +الاورنيك +تقرير الزيارة +صورة من مستندات الملكية +الاسطوانة )إلى مكتب الخرائط والأرشيف بالادارةو يتم تسجيله بتاريخه (1يوم )
يتم تسليم المخططات والمستندات للمهندس المعماري في اليوم التالي للتسليم للمراجعة المعمارية .(3ايام)
يحول المهندس المعماري المستندات والمخططات إلى القسم الانشائى للمراجعة الإنشائية . (3ايام)
يحول المهندس الانشائى المخططات والمستندات إلى قسم الكهرباء للمراجعة الكهربائية (1يوم)
إذا وجدت ملاحظات في (10-11-12) يتم إرجاع المخططات إلي صاحبها مع الملاحظات التي يجب تعديلها.
وان لم يكن هنالك ملاحظات تحسب الرسوم بواسطة المهندس المعماري .
تحول إلي رئيس قسم التراخيص للمراجعة النهائية واعتماد الرسوم .
بعد سداد قيمة التصريح يتم التصديق بواسطة مدير الإدارة (2يوم) .
يستلم المواطن التصريح بعد مضي أسبوعين من تاريخ الاستلام ما لم يكن هنالك إجراء يؤدي إلي التأخير

 

 

 

 

 

التوقيع :
[لن أجعل مشاعري أرضا يداس عليها
بل سماء يتمني الأخرون الوصول اليها[/
آخر تعديل شمس الدين احمد محمد خليل يوم 27-05-2011 في 07:05 PM.

   

رد مع اقتباس
قديم 27-05-2011, 07:04 PM   #130
اداري


الصورة الرمزية شمس الدين احمد محمد خليل
افتراضي

أهداف هيئة الأراضي وتنظيم البناء:


تهدف هيئة الأراضي وتنظيم البناء في المقام الأول إلى :

1. أيجاد مأوي لمواطن ولاية الخرطوم لكل من لا مأوى له عبد الخطط الإسكانية .

2. إزالة كل التعديات غير القانونية من أراضي الدولة .

3. معالجة أمر قرى ولاية الخرطوم القديمة وتقنين سكن مستأجريها والمنتفعين بها .

4. إعادة تخطيط المناطق القديمة السكنية والتجارية بالولاية .

5. إتاحة فرص لإسكان العاملين بالخارج عبر إدارة متخصصة لهذا الغرض .

6. تحسين وتسويات الأراضي الزراعية بتحويها إلى سكنية وتجارية متى اقتضت المصلحة العامة .

7. إتاحة مواقع متميزة لاستيعاب نشاط المستثمرين الوطنيين وذوي الجنسيات الأخر

 

 

 

 

 

التوقيع :
[لن أجعل مشاعري أرضا يداس عليها
بل سماء يتمني الأخرون الوصول اليها[/

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع مايكتب بالمنتدى يعبر عن رأي كاتبه وليس بالضرورة رأي الموقع